رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«خاينة وقرعة وعملتلي سحر».. حكاية أحمد فلوكس مع إحدى زوجاته: انفصل عن هنا شيحة بسببها

كتب: غادة شعبان -

05:48 م | الثلاثاء 22 يونيو 2021

أحمد فلوكس وهنا شيحة

ارتبط اسم الفنان أحمد فلوكس بالعديد من الأحداث خلال الفترة الماضية، بين زواج وانفصال ووقوعه تحت تأثير أعمال السحر، وهو ما شغل الجمهور من خلال الحديث عن كواليس وأسرار من حياته الشخصية، ولعل أبرزها زواجه وانفصاله عن الفنانة هنا شيحة، وأزمته مع فتاة وقعت مشادة بينه وبينها عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، وتطور الأمر لتحرير محضر ضده.

ويحتفل الفنان أحمد فلوكس بعيد ميلاده اليوم 22 يونيو، حيث ولد في عام 1981، وهو نجل الفنان فاروق فلوكس.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، لقطات وكواليس من حياته الأسرية، وقصة تعرضه للسحر على يد إحدى زوجاته السابقات.

الزواج الأول: مغربية خارج الوسط الفني

تزوج الفنان أحمد فلوكس، للمرة الأولى من سيدة مغربية تُدعى «رابيا»، من خارج الوسط الفني وتعمل كعارضة أزياء، ورزق منها بابنه «سيف الدين»، وانفصل عنها قبل سنوات، ثم عاد إليها خلال الفترة الأخيرة، بعدما فاجأ جمهوره، وبدأ يعيد نشر الصور التي تجمعهما ويتبادلان الغزل فيها، بعد انفصال دام أكثر من 12 عامًا معلنًا عودته إليها من جديد.

زواج أحمد فلوكس وهنا شيحة

كان الثنائي اعتاد نشر صورهما التي برهنت على علاقتهما العاطفية واللحظات الرومانسية التي جمعتهما، وكانت نظرات الفنانة هنا شيحة تفصح، قبل حديثها، عن قصة الحب التي جمعتها بالفنان أحمد فلوكس، التي انتهت بالزواج، إذ وصفته بـ«حب العمر والأمان» وكان يلقبها بـ«الحب ذاته».

وعقب مرور أشهر على الزواج بدأت شائعات الانفصال تحوم حولهما، وقبل مرور عام على «الزواج السعيد»، كان الطلاق مصيره، لكن حياتهما قبل الطلاق كانت عبارة عن «ضحك ولعب وجد وحب».

وكان أحمد فلوكس قد كشف خلال استضافته في برنامج «واحد من الناس»، عن كواليس انفصاله عن هنا شيحة، والتي أرجعها إلى أعمال السحر من قبل إحدى زوجاته السابقات.

حكاية أحمد فلوكس مع السحر على يد إحدى زوجاته

وقال «فلوكس» إنه وقع تحت تأثير أعمال سحر من قبل أشخاص تسببوا في تدمير حياتهم على الصعيد الشخصي والفني، إذ كان كشف عن تعرضه للسحر من قبل سيدة ارتبط بها عاطفيًا لفترة، لكنه اكتشف بعد ذلك أنها أجرت له أعمال سحر لإيذائه، والذي تحدث عن كواليسه خلال لقاء مع الإعلامي عمرو الليثي، في برنامج «واحد من الناس»، إذ قال: «مكنتش بصدق في موضوع السحر، بتعمله كل يوم، أثر في حياتي في كل شيء، واعتقد إنه كان سببا في طلاقي أنا وهنا شيحة، كنت بحس بأشياء غريبة وإني مسلوب الإرادة وكاره للتمثيل، وكنت بكسب الكثير من المال، وبفتح شركات لكني لا أشعر بشيء».

وتابع في رواية قصته مع السحر: «الست اللي عملت لي السحر ده اتجوزتها للأسف، وكانت بعد هنا شيحة، كل حياتها أعمال وسحر، لكني لم أكن مدركا لكل ذلك، وبحمد الله وبالتقرب إلى الله تخلصت من السحر، لأني كنت بعيدا عن الله»، مضيفا «كنت بسرح لها شعرها يوميا لمدة سنة، وأنا فاكر إن شعرها ناعم وطلعت قرعة وأنا مش شايف». 

وعقب اللقاء بعد أشهر، نشر الفنان أحمد فلوكس عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، رسالة يتحدث من خلالها عن وقوعه في مرمى السحر، قائلًا: «يعني أعمال وسحر وخيانة طول الوقت وكدب وتشويه سمعة وزق ناس وشراء ناس من حوليا.. أنتي إيه يا شيخة.. دا أنت الشيطان نفسه.. يعني خاينة وواطية وكمان بتخلي كل اللي حواليا خاينين بالفلوس بالسحر المهم توصليلي.. مش مصدق أنا إزاي عرفت بني آدمه زيك».

وتابع «فلوكس» في رسالته: «دفعتيني الطاق طاقين وبسببك سيبت بيتي وحياتي، حتى نفسي مش لاقيها من كم الأعمال والسحر بتاعتك.. حولتيني لشخص مش أنا.. حياتي ادمرت.. ودمرتي حياة ناس كتير طبعًا مش أنا بس.. كارت النيابة مانفعش واتفضح خش على كارت الأعمال، ولا أقولك خش على كارت اشتري اللي حواليا ولا أقولك لا زوق الناس ترفع عليه قواضي، ولا أقولك لا سوء سمعته ولا أقولك لا كل يوم عمل  وسحر.. ولا أقولك لا راقبه.. ولا أقولك لا أنا مش هاسيبوا غير لما ادمروا.. ولا أقولك أعمل عمل لمراته.. لأبوه.. لكل اللي حواليه.. المهم بقالك سنة على نفس الحال.. أذى في أذى في أذى.. حتى يوم ما دبحت لله تتقهري وتقولي مظبت حالي ومعايا فلوس ولما صحابك يقولولك سيبيه في حاله تقوليلهم لا».