رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نموذج ساخر لطلب العلاقة بين الزوجين بشروط لتسليط الضوء على قضية الاغتصاب الزوجي

كتب: أحمد الأمير -

09:58 ص | الثلاثاء 22 يونيو 2021

صورة تعبيرية

عادت قضية «الاغتصاب الزوجي» لتشغل اهتمام عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما فجرت السيدة «ندى عادل»، طليقة مخرج الإعلانات ومؤدي الأغاني الشهير تميم يونس، مفاجأة بتعرضها للاغتصاب والعنف الزوجي، قبل طلاقها منه، وذلك عبر حسابها الرسمي بموقع «انستجرام».

وترى بعض النساء أن ممارسة العلاقة الزوجية دون موافقة «أي بالإكراه»، هو نوع من جرائم العنف الأسري؛ وعلى الرغم من جدية الموضوع إلا أنه لم يخل من السخرية لتسليط المزيد من الضوء على القضية، إذ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نموذج لما اسموه طلب علاقة بين الزوجين، عبارة عن تعهد من الزوج بإقامة العلاقة الحميمية بناء على شروط تحمي كرامة الطرفين وتمنع الإذاء بينهما.

وطالب رواد السوشيال ميديا، بسن قوانين تحمي السيدات من العنف الأسري والزوجي وبنود واضحة وصارمة تحمي المرأة من جميع أشكال العنف.

وفي سياق متصل قالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر إن ما مفهوم «الاغتصاب الزوجي» لا وجود له في الشريعة الإسلامية ولا يصح قوله لأن الزوج والزوجة أخذا بعضهما بالميثاق الغليظ والإيجاب والقبول، فكيف يلقب الخطأ الذي بدر من الزوج بأنه «اغتصاب»، فهو ليس كذلك إنما توصف أنها «غشومية» من الرجل، الذي يقدم على زوجته دون أن يقدم لها.

ندى عادل وتميم يونس.. القصة الكاملة للاتهام بـ«الاغتصاب الزوجي»

واشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي مرة أخرى بعودة قضية «الاغتصاب الزوجي» لتتصدر الحديث بعدما أثيرت في شهر أبريل الماضي بالتزامن مع عرض مسلسل «لعبة نيوتن» الذي عرض في الموسم الدرامي الرمضاني.

وعادت القضية مرة أخرى بعدما خرجت طليقة المطرب الشاب تميم يونس، في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، تحدثت من خلاله عن تعرضها للاغتصاب الزوجي.