رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محاكمة أم قتلت ابنتها بطريقة مرعبة وأجبرت شقيقتها على دفنها

كتب: منة الصياد -

11:58 م | الأحد 20 يونيو 2021

الأم المتهمة

تواجه سيدة في ولاية كارولينا الشمالية تهم القتل العمد والإساءة للأطفال، بعدما تخلصت من طفلتها صاحبة الـ4 أعوام، ولا تزال الأم التي تدعى  مليكة بينيت، قيد الاعتقال منذ العام الماضي، وذلك بعد توجيه تهمة القتل العمد لها من الدرجة الأولى، بعدما أجبرت طفلتها  البالغة من العمر 4 سنوات، على الوقوف لساعات طويلة على قدميها، حتى لفظت أنفاسها من شدة التعب، ومن ثم أمرت شقيقتها البالغة من العمر 13 عاما بدفنها والتخلص من جثمانها.

التعرف على جثة الطفلة 

ووفقا للتقارير، جرى العثور على جثمان الطفلة في الفناء الخلفي للمنزل، بعد مرور نحو 4 أشهر من اختفائها، ولم يجرِ التعرف عليها بشكل إيجابي في بداية الأمر، حيث تم تلقي معلومات عن إمكانية تورط الأم في اختفاء طفلتها، حسب موقع «lawandcrime».

 

ومن ثم جرى تعيين المحققين مع وحدة الأشخاص المفقودين في قسم الشرطة المحلية في البداية لمعرفة أين يمكن أن تكون الطفلة متغيبة خلال هذه الفترة، وما اكتشفوه يشير بشكل متزايد إلى شبهة القتل العمد، لذلك تولى محققو جرائم القتل المسؤولية، وسرعان ما جرى اقتحام منزل الأم، وكانت المفاجأة عندما عثروا على رفات للطفلة.

بناء نصب تذكاري للطفلة

ونظرا للوفاة الشنيعة التي تعرضت لها الصغيرة، قرر عدد من جيرانها وموظفو مدرستها في تصميم نصب تذكاري لها.

وذكرت جميع التقارير المحلية أنه لم يجر التوصل إلى معرفة السبب الحقيقي خلف انتقام الأم منها بتلك الطريقة الصعبة، وتجردها من مشاعر الأمومة بسهولة ودم بارد، وإنما وأجبرت طفلتها الأخرى على التخلص من جثمان شقيقتها.