رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«زوجي حرمني على نفسه وقال لم أقصد».. الإفتاء ترد على الحكم الشرعي

كتب: آية المليجى -

02:49 ص | الأحد 20 يونيو 2021

دار الإفتاء المصرية

«حرمني زوجي على نفسه، ثم قال لم أقصد ذلك.. فماذا أفعل؟»، سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، عبر موقع «يوتيوب»، وأجاب عنه الدكتور عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

ورد «عويضة» عن السؤال، مجيبًا أنه في هذه الحالة نولي الزوج من أمره ما تولى، ما دام قال لك لم أكن أقصد فعليك تصديقه، ولا تعملى مشكلة، وعليه أن يخرج كفارة.

وتابع أمين دار الإفتاء في إجابته أنه على الزوجة أن تنصح زوجها وتقول له «حرام عليك أن تحرم ما أحله الله لك»، مشيرًا إلى أنه يجب على الإنسان عند الغضب أن يمسك لسانه، ويفعل كمان كان يفعل رسول الله وكما أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذلك.

واستشهد «عويضة»، بما أوصانا به النبي صلى الله عليه وسلم، أنه أرشدنا أن نستغفر عند الغضب ونستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، إذا كان الشخص قائمًا يقعد وإذا كان قاعدا قالوا يضطجع، أو يتوضأ الإنسان لأن الماء تطفئ نار الغضب.

ونوه أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأنه ينبغي على الشخص أن يذهب إلى هذا العلاج النبوى عند الغضب، فكل هذا الذي أخبرنا به الرسول، أرشدنا إليه وهو يعلم نفسية الإنسان ويعالجها ويعالج ما بداخلنا.