رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ذهب لإنقاذ 3 سيارات فاكتشف ابنته بين الضحايا «صور»

كتب: آية أشرف -

09:08 م | الجمعة 18 يونيو 2021

عائلة المسعف

موقف لا يحسد عليه، تعرض له رجل طوارئ بريطاني يدعي «أدريان سميث»، بعدما تم استدعاؤه لمعاينة حادث تصادم لـ3 سيارات، وقع على طريق ريفي في هافرفوردويست، ليكتشف أن ابنته «ايلا» واحدة من بين تلك الضحايا، وذلك بعد وداعها بساعات قبل خروجها مع خطيبها. 

وبحسب ما ذكرته صحيفة «ديلي ميرور» تعرض الأب، لصدمة عصبية بالغة، بعدما وصل لموقع الحادث ووجد سيارة ابنته محطمة بعدما فارقت الحياة، بينما أصيب خطيبها بجروح خطيرة.

وعلى الفور، نشر الأب صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يراقص ابنته، معلقًا: «لقد شعرنا بصدمة شديدة لفقدان حبيبتنا إيلا، لقد كانت ابنة وأخت وحفيدة محبوبة للغاية، كانت فتاة جميلة سنفتقدها جميعًا، نود أن نشكر الجميع على دعمهم في هذا الوقت الصعب».

بينما أكد أصدقاء العائلة أن الحادث أدى لانهياره تماماً ما استدعى دعمه نفسياً. 

وعلى الجانب الآخر، قالت الشرطة، إن إيلا التي كانت تعمل ممرضة متدربة لقيت حتفها في مكان الحادث على طريق ريفي في هافرفوردويست، بينما أصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة.

الحالة النفسية للمسعف ووالد الفقيدة

وعلى الجانب الآخر، قال صديق العائلة، في تصريح له: «لا يمكنكم تخيل شعور أدريان، إنه أسوأ كابوس لكل عامل طوارئ أن تجد طفلك ضحية».

وتابع خلال حديثه وفقًا للصحيفة: «إنهم عائلة جميلة، كانت إيلا مليئة بالأمل والحماس مع كل مستقبلها الذي ينتظرها هنا». 

وفي هذا الصدد،  نظم عدد من أصدقاء الفتاة حملة تكريم لها على وسائل التواصل الاجتماعي جاءت  بعنوان «أحلى فتاة سارت على الأرض على الإطلاق»، وعلق أحدهم: «هذا قاسي للغاية، نأمل فقط أن تتذكرها عائلتها بقدر الحب الذي نتذكره».