رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الخاطبة «عبير»: بشتغل مجانا لوجه الله.. «وطلبات العرسان غريبة»

كتب: منة الصياد -

09:24 م | الأربعاء 16 يونيو 2021

الخاطبة عبير حسن

أسرار وكواليس عديدة كشفتها الخاطبة عبير حسن، عن مهنتها وكيفية تعاملها مع تلقيها الطلبات المختلفة للبحث عن شريك حياة مناسب، من قبل الكثيرين من الفتيات والشباب، خلال ظهورها في بث مباشر مع جريدة «الوطن».

طلب غريب تتعرض له الخاطبة من شاب 

مواقف غريبة تتعرض لها السيدة «عبير»، من قبل العديد من الشباب والفتيات خلال تلقيها لشروطهم المختلفة في اختيار المواصفات الخاصة بشريك الحياة، والتي جاء من بينها، طلب رجل منها عروس تنجب له توأما عقب زواجهما.

وقالت «عبير»: «هو كان رجل مطلق وعايز مني أشوفله عروسة بشرط تخلف له توأم، فأنا استغربت، لأن دي طبعا حاجة مش مضمونة دي في علم ربنا عز وجل فقط، مش زي مثلا الماديات أو الوظيفة أو أي شروط تانية».

وتابعت الخاطبة خلال حديثها، قائلة: «استغربت من طلبه جدا، فحبيت أسأله عن سبب طلبه الغريب ده، فقالي إن طليقته اتجوزت بعد انقضاء العدة بتاعتها، وقالي هي دلوقتي خلفت توأم، فانا عايز أخلف توأم زيها».

رحلة السيدة مع عملها كـ «خاطبة» 

وخلال حديثها، كشفت السيدة عن سر امتهانها لذلك العمل الشاق، موضحة أنها بدأت العمل كخاطبة منذ 22 عاما، وذلك عقب زواجها، قائلة: «بدأت المهنة دي لما سعيت في جواز اخوات جوزي، وبعدين صحابي وقرايبي ومعارفي، واتبسطت إني بوفق راسين في الحلال دايما».

الخاطبة: أعمل بدون مقابل

العمل لوجه الله تعالى طمعا في كسب الثواب، هو الهدف الأساسي والوحيد للسيدة عبير حسن، إذ أنها تعمل في تلك المهنة دون الحصول على مقابل مادي، «أنا بشتغل فيها من زمان وبقالي سنين من غير فلوس مش باخد مقابل من حد، بيكون لوجه الله، لأن مفيش أحسن من إن الواحد يوفق راسين في الحلال».