رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

إعادة تسخين الخبز.. طبيبة توضح مخاطر بالجملة لـ«العيش المقمر»: يسبب السرطان

كتب: روان مسعد -

04:06 م | الأربعاء 16 يونيو 2021

العيش البلدي

إعادة تسخين الخبز، أو العيش البلدي يعيده طازجا مرة أخرى، خاصة في حالة حفظه في الثلاجة أو الفريزر، وهي عادة طبيعية يلجأ لها كل أفراد الأسرة تقريبا دون الالتفات إلى احتمالية حدوث أمراض نتيجة إعادة تسخين الخبز، وهو ما أدى إلى ظهور العديد من التكهنات حول إمكانية أن تكون تلك العادة سيئة أو غير صحية، لذا ردت الدكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، عبر «الجروب» الخاص بها على «فيس بوك»، ويحمل اسم «جت في اللقمة»، على تلك الأسئلة.

هل إعادة تسخين العيش يسبب الأمراض؟

سموم الفطريات لا تتأثر بالحرارة، هي واحدة من الحالات التي يصبح معها إعادة تسخين الخبز وتناوله خطرا على الصحة، إذا ظهرت عليه فطريات أو تعرض للفساد، فهو في تلك الحالة يجب التخلص منه فورا ولا يسخن.

دكتور شيرين أكدت أن إعادة تسخين «العيش البايت» يسبب الأمراض، سواء السرطان أو الكبد، وذلك إذا ما حدث فيه تغييرات محددة.

الطريقة الصحيحة لتسخين العيش

- طريقة تسخين الخبز هي أساس الأخطار، لأن تسخين الخبز على نار مباشرة والتي تسمى «العيش المقمر» لها أضرار صحية خاصة مع احتراق أطراف الخبز.

- تغير لون الخبز للبني أو أي لون آخر، علامة على تشبعه بغازات سامة كالميثان وثاني أكسيد الكبريت، وأيضا تتكون مادة الإكريلاميد الضارة، يؤدي ذلك إلى مشاكل في الجهاز الهضمي كقرح المعدة، وأيضا مع الوقت يؤدي إلى خلل في الجهاز المناعي، والذي يتسبب في الإصابة بالأمراض المناعية المختلفة، والتأثير على الكبد ويصبح مثل هذا الخبز من مسببات السرطان.

- لتسخين الخبز بشكل صحي، يجب إخراجه من الفريزر أو الثلاجة أولا وانتظار ذوبان الثلج تماما حتى لا يتشرب الخبز ماء كريستالات الثلج المنصهرة أثناء تسخينه، وأيضا حتى لا يستغرق الخبز وقتًا طويلًا لتسخينه.

- تعد واحدة من أفضل طريق تسخين العيش، هي وضعه في الفرن.

- يمكن أيضا تسخينه على البوتاجاز بعد وضع طاسة أو صينية لحمايته من اللهب المباشر، واحتراق أطرافه.

- يمكن تسخين العيش البلدي على مصفاة أو صينية فوق حلة بها ماء يغلي وتسخينه على البخار.