رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

المتحرش البرازيلي بالفتاة المصرية في بازار يبكي بحرقة: أنا آسف (فيديو)

كتب: روان مسعد -

12:02 م | الأربعاء 16 يونيو 2021

الطبيب المتحرش البرازيلي وزوجته

انهار المتحرش البرازيلي الطبيب بفتاة مصرية، فيكتور سورينتينو، فور عودته للبرازيل، متذكرا كل ما حدث معه في مصر، حيث ألقت قوات الأمن القبض عليه، بعد تداول فيديو له وهو يتحرش بفتاة تجهل اللغة التي يتحدث بها، وكانت تحمل إيحاءات لا أخلاقية، وانتشر الفيديو بشدة في البرازيل موطنه، ومنها ترجم إلى الإنجليزية، وأرسل إلى صفحات مكاقحة التحرش في مصر، وانتشر بشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الطبيب متحرش يجهش بالبكاء

نشرت صفحة موقع «روسيا اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، فيديو لـ المتحرش البرازيلي، وهو ينهار في البكاء عقب عودته للبرازيل، وقال الطبيب في الفيديو، «أنا أبكي لأنني أتذكر كل ما حدث، وأشعر بسعادة لأنني هنا، وأدرك أنني أتمتع بحياة سالمة رغم كل شيء جيد وكل شيء سيئ حدث في حياتي، الحياة هي نعمة كبيرة».

وأكمل حديثه، في فيديو نشره عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، يحاول فيه شرح ما حدث مع الفتاة المصرية داخل بازار بالأقصر، وقدم اعتذراه، «أتقدم باعتذراي لكل شخص أحرجته، ولكل شخص اسأت إليه، أنا مدرك في النهاية أن ما حدث كان خطأ مني».

قصة الطبيب المتحرش البرازيلي

وكان فيديو التحرش بفتاة مصرية، بقول ألفاظ باللغة البرتغالية، دون عملها بها، حصد كثير من التعاطف معها، ومطالبات عالمية من البرازيل إلى مصر بضرورة القبض عليه ومحاسبته، وبالفعل ألقت قوات الأمن القبض على المتحرش البرازيلي، ونشرت بيانًا على صفحة «فيس بوك»، أشارت خلاله للقبض على المتحرش.

وأمرت النيابة العامة، بحبس المتحرش البرازيلي، أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتعرض لفتاة مصرية بإيحاءات وتلميحات جنسية بالقول، وتعديه بذلك على المبادئ والقيم الأسرية للمجتمع المصري، وانتهاكه حرمة حياة المجني عليها الخاصة، واستخدامه حسابًا إلكترونيًّا خاصًّا في ارتكاب تلك الجرائم.

ومن جهة أخرى انتشر مقطع فيديو ظهرت فيه فتاة البازار التي تعرضت للتحرش من الطبيب البرازيلي فيكتور سورينتينو، دون أن تكشف عن وجهها، وأعلنت من خلاله قبولها الاعتذار المقدم من أسرة الطبيب البرازيلي.