رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«محتاج الدعاء بس».. خروج «أحمد» مصاب الفطر الأسود من العناية بعد إزالة عينه وفكيه

كتب: آية أشرف -

12:38 م | الثلاثاء 15 يونيو 2021

أحمد مصاب الفطر الأسود

كشف إبراهيم جبر شحاتة، شقيق أحمد شحاته، مصاب الفطر الأسود بطنطا، الذي أجرى عملية جراحية لإزالة العين والفكين، عن تطورات الحالة الصحية لشقيقه، عقب مكوثه أكثر من 15 يوما بالعناية المركزة.

وقال شقيق المصاب، خلال حديثه لـ«هن»: «الحمد لله طلع من العناية ومن المستشفى وحاليا في البيت كمان»، مضيفا: «هنحتاج فترة لحد ما يبدأ يجهز للعمليات التعويضية عشان حالته تتحسن».

محتاج الدعاء

وأكد إبراهيم جبر، أنهم تكفلوا بمصروفات العملية كافة، وفي استعدادهم للعمليات المقبلة، دون الحاجة لأحد، قائلا: «احنا أخواته تكفلنا بيه، ومش محتاجين غير الدعاء ليه يقوم بالسلامة».

 قصة أحمد مصاب الفطر الأسود 

وكانت السيدة جيهان ربيع، من طنطا، زوجة أحمد شحاتة، مندوب أدوات صيانة، استغاثت خلال الفترة الأخيرة، لإنقاذ زوجها بعد صراع مع فيروس كورونا، الذي انتهى بإصابته بالفطر الأسود.

وأكدت الزوجة أن زوجها صاحب الـ50 عامًا، قضى فترتين عزل داخل أحد المستشفيات، عقب إصابته بالفيروس المتفشي، ويتلقى البروتوكول مع تدهور حالته الصحية، بسبب معاناته من أمراض القلب والسكر والضغط، ما أثر على مناعته التي انتهت بالفطر الأسود.

وأشارت الزوجة خلال حديثها لـ«هن»، إلى أنه عقب البحث في المستشفيات وعجز الأطباء عن تشخيصه في البداية، حتى تدهور به الحال، فقد زوجها البصر، ونمت الفطريات في عينه اليمنى، ولم يتبقى للأطباء حل سوى إزالة تلك العين لإنقاذه من الموت المحقق.

وأوضحت الزوجة: «عينه كانت بتألمه، وبدأت تورم وبعدها تنزف وفي الآخر أسود لونها، لحد ما وصلت للحالة دي، جمعنا فلوس العملية الأولى والباقي للأسف مش معانا»، مستغيثة لإنقاذ زوجها ووالد أبنائها.