رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

لماذا الإصابة في العين.. طبيب يوضح أسباب فقدان البصر جراء الفطر الأسود

كتب: إسراء حامد محمد -

11:04 ص | الثلاثاء 15 يونيو 2021

الفطر الأسود

على مدار الشهر الماضي، كان الحديث حول الإصابة بـ الفطر الأسود يتصدر موضوعات السوشيال ميديا، إذ تم تسجيل عدد من حالات الإصابة به في مصر، ما جعل الكثيرين يحرصون على اتباع نصائح الأطباء لتجنب الإصابة به، وبشكل خاص المصابين والمتعافين من فيروس كورونا.

وحذر الكثير من الأطباء من الإصابة بالفطر الأسود، إذ أنه من أخطر الفطريات التي قد يصاب بها الإنسان، والتي قد تعرضه للوفاة وفقدان البصر، ونرصد من خلال هذا التقرير، تفاصيل وأسباب إصابة منطقة العين بالفطر الأسود، وفق حديث الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة لـ «هن»، كالتالي:

لماذا يصيب الفطر الأسود منطقة العين ويسبب فقدان البصر؟

قال الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن إهمال مرض السكري والاستخدام غير العقلاني للستيرويدات التي تثبط المناعة تمهد للإصابة بالفطر الأسود، إذ تبدأ الأعراض المبكرة باحتقان الأنف لأن الأنف هو نقطة الدخول، لافتا إلى أنه عندما تستقر الفطريات في الجيوب الأنفية، قد تسبب ألماً شبيهاً بالتهاب الجيوب الأنفية.

وأوضح بدران أن عدوى الفطريات تأتي بغزو وعائي واسع يؤدي إلى تجلط الأوعية الدموية وموت الأنسجة، بسبب انسداد تدفق الدم للأنسجة المصابة يمكن أن يمنع توصيل كرات الدم البيضاء والعوامل المضادة للفطريات إلى بؤر العدوى، لذلك يتم استئصال الأنسجة المصابة.

وأشار عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة إلى أن الفطر الأسود هو تهديد للبصر وحتى الحياة ولكن التشخيص والعلاج في الوقت المناسب يمكن أن ينقذهما، وفي بعض الأحيان يتعين على الأطباء اتخاذ هذا القرار الصعب لاختيار الحياة على البصر.

نصائح لتقليل مخاطر إصابة الأطفال بالفطر الأسود

وأوضح بدران أنه يمكن للوالدين اتباع عدد من النصائح للحفاظ على سلامة أطفالهم من تهديدات الفطر الأسود، إذ أن الالتهابات الفطرية المرتبطة بكوفيد نادرة عند الأطفال، طالما لا يوجد استخدام عشوائي للكورتيزون، ولا استخدام عبثي للمضادات الحيوية، وتتمثل في الآتي:

- توعية الأطفال بمخاطر الكورونا والفطريات، وتدريبهم على اتباع كل الإجراءات الاحترازية.

- حثهم على البقاء في المنزل وتجنب استقبال الزوار في المنزل.

- عدم السماح للأطفال للعب في الهواء الطلق.

- التأكد من أن الطفل يرتدي كمامة أو واقى الوجه البلاستيك الشفاف، كلما كان خارج المنزل خاصة في المناطق المزدحمة.

- غسل اليدين بشكل متكرر والتعقيم قبل لمس العين والأنف والفم، تجنب ترك الأطفال دون مراقبة.

- تأكد من أن أطفالك يغسلون أياديهم بانتظام.