رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

والدة الطفل ضحية متسابق «the voice kids» تروي تفاصيل الواقعة وتطورات صحة ابنها

كتب: محمد خاطر -

09:06 ص | الثلاثاء 15 يونيو 2021

حسن.. الطفل المعتدى عليه

كشفت شيماء حجازي، والدة الطفل «حسن» المعتدى عليه من الطفل «معاذ» متسابق «the voice kids»، عن أن ابنها لا تربطه علاقة صداقة بالطفل بالأخير، ولكن علاقة معرفة، قائلة: «معاذ لسه ساكن جديد في المنطقة اللي ساكنين فيها»، وموضحة أن منذ قدومه لمنطقتهم السكنية وهو يتنمر على ابنها.

وقالت «شيماء»، خلال مداخلة هاتفية، أمس الإثنين، مع برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، إن ابنها حذر هذا الطفل أكثر من مرة، وطلب منه عدم التنمر عليه.

وأضافت والدة الطفل: «يوم الحادثة ابني كان رايح التمرين، ومعاذ كان واقف تحت البيت، وبرضه اتنمر عليه، وحسن ابني مبصلوش خالص، وهو راجع من التمرين حصل نفس الكلام وتنمر تاني من معاذ، فحصلت مشادة بينهم وراح معاذ مطلع المفاتيح من جيبه وكاسر جمجة ابني».

وأكدت أن هذه الحادثة ترتب عليها دخول ابنها إلى مستشفى المعادي، ولم يتم استخراج المفاتيح من جمجته إلا بعد 7 ساعات من وقت المشاجرة، بعد أن خضع لعملية جراحية.

وأشارت إلى أن الطبيب المعالج لحالة ابنها، أخبرها أنه لم يشاهد هذا الوضع من قبل، مؤكدة أنه تعجب بشكل كبير مما حدث.

وواصلت: «ربنا لطف بيا أنا وابني، والحمد لله ربنا جبر بخاطري بيه، وأنا راضية بقضاء الله، بس في لحظة ابني كان هيروح مني».

وعن حالة ابنها حاليا، أوضحت «شيماء» أنه خرج من الرعاية المركزة بعد أربعة أيام من خضوعه لجراحة إزالة المفاتيح من جمجمته، كاشفة عن أنها كانت ممنوعة من زيارته خلال تلك الأيام أو حتى رؤيته، موضحة أن الطبيب المعالج لها طمأنها على وضعه الصحي حاليا، لكنه في الوقت نفسه أخبرها أنه في حاجة لوقت حتى يطمئن هو شخصيا على حالة ابنها.

وأكملت: «الدكتور قالي أنا منضفتش كويس مكان المفتاح، لأن لو استخدمت مطهرات كان حسن هيتأذي»، مشيرة إلى أنها حرصت بعد العملية أن توجه له مجموعة من الأسئلة لتعرف مدى إدراكه وهل أثرت هذه الحادثة على ذاكرته، شاكرة الله سبحانه وتعالى على أنها وجدت ابنها ما زال يتمتع بذاكرته ويدرك ما يجري حوله.