رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

داليا الجمل تركت الجيولوجيا من أجل «لف الطرح»: حبيت أكون جزء من الفرحة

كتب: أحمد حامد دياب -

07:10 ص | الثلاثاء 15 يونيو 2021

داليا الجمل تلف الطرحة لعروسة

لم تتخيل داليا الجمل بعد تخرجها في كلية العلوم جامعة الزقازيق أنها لن تعمل بشهادتها في الجيولوجيا ولكنها اتجهت لـ«لف الطرح»، حيث جذبتها هذه المهنة المرتبطة بالأفراح والمناسبات السعيدة.

«حبيت أكون جزء من فرحة أي عروسة في اليوم اللي بتحلم بيه وأكون سبب إني أكمل طلتها وجمالها بالحجاب»..هكذا تحدثت داليا الجمل لـ«هن» عن عشقها لفن لف الطرح حيث تعلمت في البداية على يد خبيرة محترفة ثم زادت خبرتها بمرور الأيام وكلما وضعت لمساتها الفنية على رأس عروس كلما زادت خبرتها في هذا المجال الحديث.

تحدثت داليا الجمل عن مهمتها والتي تتلخص في مسؤوليتها الكاملة عن الطرحة وشكل الشعر الذي يظهر من خلالها حال ظهور العروس بنصف حجاب وأيضًا الإكسسورات التي ترتديها العروس وتنسيقها مع «الميكب» والطرحة ووجه العروسة، مشددة على أن مهمتها تختلف عن مهمة الـ«ميكب أرتست».

وأكدت خبيرة «لف الطُرح» على أهمية الطرحة وأنها تمثل شكل وطلة العروس وتعكس شخصيتها، مشيرة إلى أن أغرب موقف قابلته في عملها هو اشتراط عروس ألا يرى أحد شعرها أثناء لف الطرحة حتى مساعدتها بسبب خوفها من الحسد.

تقابل داليا الجمل بعض المواقف التي تمر بصعوبة عليها، خاصة حينما تجد أن العروس غير راضية عن شكل الطرحة التي اختارتها لها ولفتها وأنها تحاول إقناعها أن هذه اللفة هي الأنسب طبقاً لشكل وجهها وملامحها وطبقًا لأصول خبراء أزياء الطرح.

تعيش داليا الجمل أسعد لحظاتها حينما ترى فرحة العروس بلفة الطرحة وتتلقى الإشادات بعملها بعد انتهاء الفرح «إن العروسة تكلمني بعد الفرح وتقولي قد إيه الطرحة كانت ثابتة ومتأثرتش بحركتها ورقصها في الفرح».

تتبع داليا الجمل الإجراءات الاحترازية وترتدي الكمامة وتعقم يدها بالكحول باستمرار خلال فترة عملها مؤكدة أنها تقوم بـ«لف الطرحة» للعرائس اليتيمات وغير المقتدرات مجانًا.