رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

رحلة «نور» من «اكتئاب المحاسبة» لـ«إبداع الإكسسوارات»: نفسي أبقى صاحبة براند

كتب: سهاد الخضري -

04:57 م | الإثنين 14 يونيو 2021

نور

بعد عملها لـ8 سنوات في مجال المحاسبة، قررت أن تترك هذا المجال الذي اعتبرته مصدرا للاكتئاب ولم تحقق فيه ما أرادت، فهي تريد مجالا تظهر فيه موهبتها الفنية بعيدًا عن العمل التقليدي الذي لم تحقق فيه ما أرادت، حرصت على تصميم أشكال مختلفة من الشنط التي تميزت فيها، وأدخلت بصمتها عليها، حيث استخدمت قواقع البحر، الخوص، والصلصال فيها.

تروي نور طلعت يوسف، 34 عامًا خريجة كلية تجارة جامعة القاهرة، قصتها لـ«الوطن»، قائلة إنها عملت في مجال المحاسبة لفترة تصل إلى 8 سنوات، ولكمها لم تكن تحب هذا المجال.

«كان لدي ميول فنية منذ الصغر فدائما ما كنت أقوم بتصميم ملابس لي وللعروس كما كنت هاوية للرسم وأرغب في الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، ولكن رفضت أسرتي نظرًا لأن الكلية كانت بعيدة عن محل إقامتنا واعتبارهم أن كلية الفنون الجميلة ليس لها مستقبل حينذاك فالتحقت بكلية تجارة»، وفقًا لما واجهها من معاناة.

«بدأت تصميم الشنط من سن الـ28 عقب فترة الاكتئاب التي عشتها بعد ترك مجال المحاسبة وحينذاك نصحني زوجي وشقيقتي بترك مجال المحاسبة الذي تسبب لي في الاكتئاب واستكمال مسيرتي الفنية»، بحسب ما قالته «نور» خلال حديثها لـ«الوطن».

«بدأت بتصميم فستان لبنت شقيقتي، ولاقى إعجاب الجميع، ثم بدأت بالتنفيذ لأصدقائي الذين طلبوا فساتين وأخذت الأمر كهواية تصميم وتفصيل في بادئ الأمر، إلا أن حصلت على دبلومة فاشون كاجوال تعلمت خلالها الأساسيات واستمريت لعام ونصف ثم اتجهت لمجال الشنط الذي أعتبره عشقي الحقيقي حيث أصمم أشكال مختلفة»، بحسب ما أكدته «نور» عن رحلتها ومواجهتها الروتين والتفاؤل بما في داخلها.

«أرسم التصميم قبل تنفيذه، ثم حرصت على تنفيذ أشكال مختلفة من الشنط وتطريزها، كما أدخلت في التصميمات الصلصال، الألوان، القماش، الإكريليك، قواقع البحر الإكسسوارات، قطع النحاس، والخوص، والكروشية الذي يعد مادة أساسية في تصميماتي وقد وجدت إقبال كبير عليها، واستخدام السوشيال ميديا في تسويق المنتجات»، هكذا تحدثت «نور» عن بدء تحول نشاطها خاصة بعد مرور أكثر من 9 سنوات على تركها مجال المحاسبة، وبجانب هوايتها بدأت تحصل على كورسات في «الفاشون» لمدة عام حتى تحقق حلمها.

عن بداية نشاطك والصعوبات التي واجهتها، أكدت: «واجهت صعوبات عدة كعدم توفير المواد الخام في بادئ الأمر»، متمنية أن تصبح صاحبة براند عالمي يوما ما، فضلًا عن ستغناء أسرتها عن السفر لتفسح مكان في شقتها لتصميم الشنط وذلك بمعاونة زوجها الذي كان أكبر الداعمين لها.