رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

«عبدالرحمن» يفسخ خطوبته بعد أسبوعين: «لقيتها كاتبة تعليق في جروب فيمنست»

كتب: أحمد الأمير -

10:26 م | الأحد 13 يونيو 2021

صورة تعبيرية

تعد فترة الخطوبة من المراحل المهمة للزواج في مصر، حيث إنها تخضع كثيرًا للاختبارات ما بين الخطيبين اللذين يقيمان الأمور من أكثر من جانب في ما يخص الطباع والعادات والتقاليد وغيرها، وغالبا ما تكون هذه المدة هي التي تجيب عن مدى التوافق بين شخصين سيكملان معًا ما تبقى من حياتهما.

على غير العادة وبشكل مختلف كثيرًا عن عدم اتفاق الخطيبين انتهت علاقة عبدالرحمن وخطيبته بعد خلافات بدأت بسبب تعليق لها على منشور في أحد جروبات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك واكتشف أن هذا الجروب يتولى الدفاع عن حقوق المرأة بطريقة لا يفضلها.

وكشف عبد الرحمن، الشاب المصري المقيم في ألمانيا، أنه فسخ خطوبته من فتاة مصرية تعيش أيضًا في ألمانيا قائلًا: «اتفقت مع أهلها على الرؤية الشرعية وحدث توافق في البداية وقبول واستمرت الخطبة لفترة ثم حدثت خلافات بعد ذلك وأخبرت والدها بأنني لن أكمل».

وأضاف الشاب في تصريحات خاصة لـ«هن»: «أنا أوافق على المساواة في كل شيء أنا معنديش فيها مشكله نهائي لأن كل واحد له قناعته وفكره لكن مش هينفع ناخد من ثقافة الغرب اللي يعجبنا ونأخذ من الشرق اللي يعجبنا ونعمل كوكتيل دا مكانش مناسب بالنسبة لي».

فركشنا والشبكة راحت.. مشكلات الشباب بعد فسخ الخطبة: استعوضنا ربنا

وروى الشاب المصري تفاصيل الخلافات التي بدأت بسبب كتابتها تعليقا على فيسبوك: «بعد أسبوعين تقريبا من الخطوبة كنا قاعدين مع بعض وماسكين الموبايلات لقيتها كاتبة تعليق على بوست وشاددها بقولها إيه اللي شادك كدا، لقيتها كاتبة تعليق على بوست مكتوب في جروب من بتاع السيدات الفيمينست فبقولها انتي بتعملي ايه في جروب اللي زي دا قالتلي عادي نتكلم ونتحاور حول حقوق المرأة».

وتابع: «سألتها إيه هي حقوق المرأة اللي اتعلمتيها من وجودك في الجروب فقالتلي إن الست زيها زي الراجل لها الحق في كل شيء، قلتلها زي ايه؟ قالتلي زي حرية التعليم والعمل واللبس والسفر بدون محرم وتسهر برا مع أصحابها زي الراجل بالظبط وهكذا».

وواصل الشاب: «قولتلها الست مش زي الراجل محدش زي التاني كل واحد فينا مختلف وربنا خلقنا مختلفين عشان نكمل بعض مش عشان نقول أنا زيي زيك وأعمل زيك والراجل والست ليهم كل الحقوق طالما لا تتعارض مع الضوابط الشرعية وأي شيء يخالف الضوابط الشرعية تسقط حقوقيته».