رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حكاية نبوءة مخيفة لمهندسة الأقصر جهاد عز تحققت بوفاتها (صورة)

كتب: آية أشرف -

11:14 م | السبت 12 يونيو 2021

جهاد عز

حالة من الحزت سيطرت على أهالي مدينة الأقصر، بعد تشييع جثمان المهندسة جهاد عز، التي توفيت في القاهرة خلال رحلة علاج من مرض نادر في الأعصاب.

المهندسة جهاد عز الدين، التي عُرفت مؤخرًا عقب استغاثتها من مرض الضمور بعد الإصابة به، مُطالبة بالعلاج، راوية معاناتها التي ظلت تحاربها قبل أن تفقد روحها، وتلفظ أنفاسها الأخيرة، إثر التدهورات الصحية.

حكاية نبوءة لمهندسة الأقصر جهاد عز تحققت بوفاتها

وفور وفاة المهندسة، جهاد عز، التي عانت لشهور من المرض، قرر الرواد إعادة نشر منشور لها كانت شاركت به خلال فترات مرضها الأخيرة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك». 

وكانت الفقيدة دونت عبر حسابها قائلة: «هو ايه حكاية أن الكل بيحلم إني لابسة فستان أبيض وبتجوز، ربنا يستر». 

وبالبحث عن تفسير الحلم التي روته الفقيدة، وفقًا لتفسير ابن سيرين، قائلًا: «إن كانت المرأة مريضة وحلمت بزواجها من شخص فإنها تموت، ونفس الأمر ينطبق على الرجل».

نقابة المهندسين تنعى المهندسة الفقيدة 

ونعت نقابة المهندسين في الأقصر المهندسة الشابة جهاد عز، مؤكدة أن النقابة فقدت أحد أعضائها المتميزين ، كما نعى نواب البرلمان في الأقصر المهندسة الشابة التي عانت من المرض على مدار أكثر من عام.

آخر تصريحات الفقيدة 

وفى آخر حديث لها مع «الوطن» قالت جهاد عز عادل، إنها فقدت القدرة على الحركة نتيجة إصابتها بمرض عصبي نادر أثناء حملها في طفلها الأول منذ عام تقريبًا، وكانت بداية المرض بعد 4 أشهر فقط من زواجها، لافتة إلى أن هناك علاجًا لحالتها في الولايات المتحدة الأمريكية لكنه مكلف للغاية بحسب أطباء مصريين تابعوا الحالة.

وأشارت إلى أن فترة إصابتها بهذا المرض النادر وفقدانها القدرة على الحركة لم تتخط 6 أشهر فقط، لافتة إلى تخرجها من كلية الهندسة بجامعة أسيوط تخصص «كهرباء باور»، بتقدير عام جيد جدًا عام 2016.

نعى مؤثر من زوج الفقيدة

وكان زوج المهندسة، عبد الرحمن طه، نعاها بكلمات مؤثرة عبر حسابه الشخصي، مدونًا: «إلى الروح الطاهرة إلى القلب الطيب النقي إلى الوجه البشوش إلى النفس الراضية إلى كل المعاني السامية بما تحويه الكلمة إلى من فرحنا وضحكنا وبكينا وانتظرنا سويا إلى من كافحت معي وصبرت وساندتني إلى ضهري إللي بستقيم بيه إلى من علمتنى الصبر والإيمان إلى الذى ذاقت كل انواع الالم الجسدى والنفسي إلى صديقتي واختي وحبيبتي وزوجتي وكل ما لي تؤام روحي ورفيقه دربي وام ابني وقلبي الذي ذبل وداعا بكل لغات العالم وداعا لاخر العمر وداعا حتى الملتقى وداعا يازوجتي سبتيني ومشتي بدري ومكنش ده اتفقنا عنيا دبلت من البكى عليكي وأنا مش مصدق ان مش هشوفك تاني والله مهما قولت مش هوفي حقك الوداع يا ام اسر وفي النهايه لا استطيع الا ان اقول إن لله وإن إليه راجعون».

وجهاد عز، مهندسة تبلغ من العمر 28 عامًا، وهي من مدينة أرمنت جنوب الأقصر ولديها طفل.