رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الستات مايعرفوش يكدبوا» يخصص فقرة حوارية حول حب المرأة لذاتها..«أنا أسفة يانفسي»

كتب: محمد متولي -

01:55 م | الأحد 06 يونيو 2021

مقدمات برنامج الستات مايعرفوش يكدبوا

خصص برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا» فقرة حوارية مطوله حول أهمية أن تحب المرأة نفسها، تحت عنوان «هل حب المرأة لذاتها شرط العطاء».

وقالت نجلاء عبد الرازق، أستاذ الأشعة التشخيصية، إن حب الذات هو شيء حميد، حيث أن الشخص الذي يحب نفسه دائما ما يعطيها الطاقة الإيجابية، مع الابتعاد كليا عن الأنانية، «حب الذات هو أني أحب نفسي فيما لا يضر الأخرين، مش أني أخد كل حاجة من اللي حواليا، ومضرش حد أبدا».

وأضافت «عبدالرازق»، خلال استضافتها بالبرنامج الذي تقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبد الغني ومفيدة شيحة، والمذاع على فضائية «CBC»، أن بعض الناس ينظرون لمن يهتم بنفسه على كونه مهمل في باقي الواجبات الخاصة به، ولكن ذلك يأتي في إطار «الشطارة» عبر تخصيص مواعيد محددة يوميا من أجل الاهتمام بالنفس وإنجاز باقي متطلبات اليوم.

وأوضحت أن حب الذات لا يعني الاهتمام بالشكل الخارجي فقط، ولكن يجب على الشخص فهم نفسه وتقبلها ومن ثم تغييرها، «التغيير حاجة مهمة جدا في حياة الإنسان، والناس اللي مش ناجحة هي اللي مش بتتغير، والناس الناجحة هي اللي بتتغير بشكل دائم».

فيما قالت لمياء جاربو،موظفة، إن حب الذات هو ما يجعل حياة الشخص سعيدة، ويتم ذلك من خلال تقبل كل شيء فيها ثم بدء التعامل مع الآخرين، لافتة إلى أن الحياة الصحية تعتمد على ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الطعام الجيد والنوم بشكل كاف، «هبقي أنا كده بجيب السعادة لحياتي، من خلال حب النفس ودلعها».

وأضافت «جاربو»، خلال استضافتها بالبرنامج، أنه من الضروري على كل شخص أن يخاطب نفسه صباح كل يوم ويقول لها «أنا آسفة يا نفسي، سامحيني لو كنت جيت عليكي في يوم من الأيام، أنا بحبك يا نفسي، وشكرا»، «لازم الشخص يبص على عينه في المراية ويقول لنفسه الكلام ده، وهيجيب معاه نتيجة».

بينما قالت فاطمة الزهراء، من مشاهيرالسوشيال ميديا،إن المجتمع دائما ما يضع الأطر والقواعد للفتايات خصيصا فيه، حيث أن الاهتمام بالغير من قبل السيدة حتى بعد الزواج ليس مبررا بأن تكون غير مهتمه بنفسها أو مظهرها أمام العامة، «متنسيش نفسك، ومتاكليش أكل مش صحي، ولازم جوزها يشجعها بطريقة غير سلبية».

وأضافت «الزهراء»، خلال استضافتها بالبرنامج، أن هناك الكثير من الفتيات ممن حققن الكثير من الإنجازات في حياتها وتتزوج رجل ذا كفاءة عالية في عمله أيضا، «ممكن يتقدم ليها راجل ناجح، ومينفعش أربط طريقة تفكيره أنه عايز واحده معاه في البيت بنفس مستوى العقل، والراجل ساعات بيخاف من الفتاه الناجحة لأن طلباتها بتبقي كتير، والراجل في طريقة تفكيره مش عايز ده».

وأوضحت هالة، أن الأمومة هي حب السيدة لنفسها، حيث إن الابن أو البنت ما هو إلا امتداد لما حققته والدته ووالده من نجاح، حيث إنها وخلال عملها المجمتمعي سعت لأن تصل لكافة السيدات بأنه يجب عليهم أن يكونوا أذكياء وذا مهارة لأنفسهم حتى يكونوا أكثر إضافه لأبنائها، «كل ما الست بتطور بتكون قريبة من أبنائها، وكل ما هي بتتشغل على نفسها وتكون معاصرة للجيل كل ما بيكون فيه لغة تفاهم، ومفيش ضمانات في الزواج».