رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بسبب 6 عمال مناجم.. خبير أمريكي يقدم طلبا للصين بهدف معرفة منشأ «كورونا»

كتب: أحمد الأمير -

09:56 م | الجمعة 04 يونيو 2021

صورة تعبيرية

كالكابوس.. حصد فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، أرواح الملايين حول العالم، ولاتزال المحاولات جارية لإنتاج لقاحات أكثر فعالية للوقاية منه، وسط تساؤلات عديدة عن منشأ هذا الفيروس المخيف.

ومن جانبه، طالب خبير الأمراض المعدية الأمريكي الشهير أنتوني فاوتشي، دولة الصين بإتاحة سجلات طبية تخص 9 أشخاص، وربما تحمل مفاتيح مهمة تقود لمعرفة إن كان «كوفيد-19» قد ظهر أول مرة نتيجة تسرب مختبر أم هناك أسباب أخرى، وفق صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية.

بعد إثبات حمله لفيروس غرب النيل المميت.. هل يحمل الناموس فيروس كورونا؟

ووفقًا لبعض الخبراء فإن هناك ملفات مرتبطة بتسعة أشخاص في الصين، التي أعلنت فيها أول إصابة مؤكدة بكورونا في ديسمبر عام 2019، من شأنها أن تحسم الجدل حول منشأ الفيروس القاتل.

الإصابة بأعراض تشبه كورونا خلال عام 2012

وأضافت الصحيفة، أن هناك 9 أشخاص يتحدث عنهم الخبراء منهم ستة من عمال المناجم بالصين أصيبوا بأعراض تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا منها الالتهاب الرئوي، إثر دخولهم أحد الكهوف في مقاطعة يونان الصينية في عام 2012 وثلاثة باحثين في معهد ووهان لأبحاث الفيروسات مرضوا قبل تأكيد أول إصابة بكورونا.

و«فاوتشي» كبير الخبراء بمعهد الأمراض المعدية في الولايات المتحدة لوسائل إعلام: «أود أن أرى السجلات الطبية لثلاثة أشخاص قيل إنهم مرضوا في 2019.. هل مرضوا فعلا؟ وإذا كان الأمر كذلك، ما الذي أصابهم».

البحث في السجلات الطبية

وأضاف خلال حوار تم نشره اليوم مع صحيفة فاينانشيل تايمز: يجب على دولة الصين أن تقوم بالبحث في السجلات الطبية الخاصة بستة من عمال المناجم الذين أصيبوا بمرض الالتهاب الرئوي الفيروس بعد دخولهم كهفا في مقاطعة يونان الصينية في عام 2012.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذا الكهف الواقع في الصين، والذي أصيب فيه عمال المناجم الـ6 بهذه الأعراض كان موطنًا لفيروس من فيروسات كورونا، وتم نقله فيما بعد إلى معهد في ووهان، الذي أصيب فيه الباحثون الثلاثة لاحقًا.

إمكانية تسرب كورونا من أحد المختبرات

واختتمت الصحيفة في تقرير مطول لها قائلة، إن الحكومة الصينة يجب أن تعلم بأن كورنا يمكن أن يكون قد تسرب من أحد مختبراتها، لاسيما معهد ووهان الذي ترجح عدة تقارير أنه مصدر أول إصابة مؤكدة بالفيروس، قبل أن ينتشر في جميع أنحاء العالم ويقتل ما يقارب 3.5 مليون شخص.