رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كيم كاردشيان تنهار باكية بعد طلاقها من كاني ويست: يستحق شخصا يسانده

كتب: روان مسعد -

02:54 م | الجمعة 04 يونيو 2021

كيم كاردشيان وكاني ويست

بعد ما يقرب من 7 سنوات زواج، انفصلت الفنانة كيم كاردشيان نجمة تليفزيون الواقع عن زوجها مغني الراب الشهير كاني ويست، وعقب إنجاب 4 من الأبناء صنعت بهم إمبراطورية كيم كاردشيان.

ومنذ الطلاق تقول كيم، إن كل الأمور تسير بسلاسة وفق ما حددت هي وكاني ويست، وسيتقاسمان حضانة الأطفال، كما أنهما متفاهمان فيما يخص علاقتهما سويا. 

ولكن أمس فاجأت كيم جمهورها بانهيارها باكية بعد ذكر طلاقهما، وذلك خلال إحدى حلقات برنامجها على تليفزيون الواقع، حيث كانت جالسة الممثلة الأمريكية من أصل أرميني مع شقيقتيها.

وأبدت كيم كارداشيان فجأة حزنها الشديد على ما وصفته بفشلها في الزواج، للمرة الثالثة، وانهارت بالبكاء، في أحدث حلقات برنامجها الواقعي كيبنج أب ويذ ذا كارداشيانز.

وأظهر الفيديو كارداشيان وهي تتحدث مع أخواتها كورتني وكيندال وكايلي، حول زواجها مع ويست فبكت.

وقالت كارداشيان وهي تجهش بالبكاء: الحقيقة أنني أصبحت غير قادرة على الاستمرار  في البقاء مع زوجي الذي كان مسافرا طول الوقت لأداء الحفلات وتسجيل الأغاني.

وأضافت: أعتقد أنه يستحق شخصا يسانده ويسافر معه أينما رحل.. يستحق زوجة تسانده في كل خطواته وتسافر معه، وأنا لم أستطع فعل ذلك.

وأشارت: «أشعر بأنني فاشلة.. نعم إنه زواجي الثالث.. أنا حقا شخص فاشل.. لا أريد سوى أن أشعر بالسعادة».

وتشير التقارير إلى أن ثروة «ويست» من الغناء وأعماله الأخرى مثل الأحذية والملابس، تبلغ 1.3 مليار دولار، حيث يعتبر من أغنى الفنانين في العالم، وكان زواج الثنائي ناجحا على مدار سنوات طويلة وحدث الانفصال عن بعضهما البعض فجأة، إلا أن كيم كاردشيان وجدت دعم كبير من أسرتها وجمهورها وعائلتها، ويعتبر طلاقهما متحضرا دون مشكلات، واتفقا على كافة الأمور لفترة ما بعد الطلاق.