رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

زوجة الرئيس التونسي تثير جدلا خلال زيارة «قيس سعيد» إلى بلجيكا

كتب: وكالات -

07:06 ص | الجمعة 04 يونيو 2021

القاضية إشراف شبيل زوجة الرئيس التونسي قيس سعيد «شمال»

أثارت إطلالة القاضية إشراف شبيل، زوجة الرئيس التونسي قيس سعيد، في أول ظهور رسمي لها خارج بلادها، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بين من انتقد ملابسها ومن أثنى على أناقتها، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

ورافقت زوجة الرئيس التونسي شبيل، زوجها أمس الخميس، خلال زيارته إلى العاصمة البلجيكية «بروكسل» من أجل المشاركة في أعمال القمة الثانية «تونس - الاتحاد الأوروبي»، لأول مرة، حيث ظهرت معه بالقصر الملكي ببروكسل، خلال لقائه مع العاهل البلجيكي الملك فيليب وزوجته.

وتطرق اللقاء إلى روابط الصداقة وعلاقات التعاون المثمر القائمة بين البلدين، في عدة مجالات، واستشراف فرص تطويرها وتنويعها بما يلبي تطلعات الشعبين الصديقين نحو مزيد من النماء والتقدم،وفقا لما ذكرته «بوابة إفريقيا» الإخبارية.

وأكد الجانبان، على أهمية مزيد تضافر الجهود الدولية وتوفير الدعم اللازم من أجل معالجة متضامنة وناجعة لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

ووجه رئيس الدولة، في ختام اللقاء، دعوة لزيارة تونس إلى العاهل البلجيكي الذي رحب بها ووعد بتلبيتها في أقرب الآجال الممكنة.

«شبيل» ارتدت تنورة سوداء طويلة وعليها سترة دانتيل بأكمام طويلة

وسرعان ما جذبت إطلالة زوجة الرئيس التونسي اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوا صورها بشكل واسع، حيث ارتدت تنورة سوداء طويلة وعليها سترة دانتيل سوداء بأكمام طويلة، وهي الملابس التي أثارت تفاعلا بين من رأى أنها غير لائقة بالمناسبة التي حضرتها، وأضافت أجواء من الحزن على مظهرها العام، الذي غابت فيه الابتسامة عن وجهها، ومن وصف إطلالتها بالراقية والأنيقة.

من جانبها، كتبت الناشطة ريم علوي، أنه عندما يلبس الأسود دون أي لون آخر فذلك علامة على الحزن لفراق شخص ما، وهو أمر معروف عند المسيحيين وحتى غيرهم، متسائلة لماذا لبست السيدة الأولى لباسا أسود، في لقاء مثل هذا؟، داعية إلى ضرورة الاهتمام أكثر بمظهر زوجة الرئيس.

بدوره، أشار الناشط أشرف الكعلي، إلى أن اللون الأسود هو لون الفخامة وأصبح يرتدى في أرقى المناسبات، موضحا أنه أضاف على زوجة الرئيس الهيبة والوقار.