رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سلمى» رضيعة تعاني من الفالوت الرباعي بالقلب.. ووالدها يستغيث: إنقذوها

كتب: عمرو رجب -

06:48 م | الأربعاء 02 يونيو 2021

الطفلة سلمى

«بنتي تعبانة وبيصعب عليّ نفسي وأنا بشوفها، ومش قادر أعمل لها حاجة».. كلمات مؤثرة قالها عبد التواب محمد محمد، والذي يعمل فني لحام زجاج سيارات ببني سويف، حاملًا رضيعته بين يديه، تنساب الدموع من عينيه قهرا وحزنا على معاناة ابنته الصغيرة التي أكملت شهرها السابع مؤخرا.

وعلى الرغم من عمر «سلمى»، الصغير، إلا أنها تعاني من مشاكل صحية في القلب نتيجة عيب خلقي، يتسبب لها في نقص الأكسجين وزرقة في الأطراف الأربعة وإغماء: «أشعر بعجزي وعدم قدرتي على التخفيف عنها»، هكذا يصف والدها الذي يقيم في مدينة بني سويف، حالته، متابعا: «رزقني الله بثلاثة من الأبناء بنتين وولد، وحملت زوجتي في ابنتي سلمى وقبل ولادتها أخبرني طبيب النساء والتوليد بأن هناك مشاكل صحية للجنين، وبالفعل أجرينا الأشاعات اللازمة وثبت صحة كلامه، وعقب انجاب ابنتي ظهرت تلك المشاكل حيث تبين أن هناك زرقان بالأطراف الأربعة، وإغماء، ونقص الأكسجين وهو ما أكدته طبيبة قلب أطفال متخصصة».

وأضاف: «الآن سلمى عُمرها 7 أشهر وتعاني من الفالوت الرباعي، عبارة عن ثقب بين البطين الأيمن والأيسر، وإنعكاس في الشرايين، وتضخم على البطين الأيمن، وضيق في الشريان الأورطي.. الطبيب المُتابع أخبرني بأنه ليس أمام ابنتي سوى جراحة عاجلة عقب مرور 7 أشهر من عمرها لإنقاذها ولا بديل عن الجراحة ولا نتاج من العلاج الدوائي».

وتابع: «حاولت التواصل مع عدة مستشفيات متخصصة في القلب ولم أجد ردا في ظل أن ابنتي تعاني وأنا أشاهدها أمامي ولا أستطيع فعل أي شيء لها سوى أن أرفع أقدامها تجاه قلبها فور حدوث نوبة الإغماء وزرقان أطرافها حتى مر شهرها السابع».

ويناشد والد سلمى، الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمساعدته في علاج ابنته قائلا: «عارف إن فخامة الرئيس وراه مسؤوليات كبيرة وربنا يعينه، ومتأكد إن لو صوتي وصل له هيساعدني في علاج ابنتي».