رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفلة المعادي ومتحرش المترو.. كاميرات المراقبة الشاهد والدليل على الجرائم

كتب: روان مسعد -

02:22 ص | الخميس 03 يونيو 2021

كاميرات المراقبة تكشف الجرائم

مع بداية العام الجاري 2021، وقعت عدة جرائم مختلفة أبرزها «تحرش»، وهو ما فضحته كاميرات المراقبة المنتشرة في محيط الواقعة، مثل حادثة متحرش المعادي وقضية الطفلة ريماس، وحوادث أخرى مثل جريمة إمبابة التي استمرت لـ35 دقيقة، عقدت فيها الزوجة العزم على قتل زوجها، وقطعت رأسه وعضوه الذكري داخل منزل الزوجية في إمبابة، وهي تلك الجريمة التي نفذتها سيدة أربعينية معروفة بـ«أم نادر»، وقت نوم أبنائها الأربعة، حيث أمسكت بأدوات الجزارة من المطبخ، وذبحت زوجها وقت نومه.

طفلة المعادي

كاميرات المراقبة المثبتة في أحد معامل التحاليل بمنطقة المعادي، كان لها دورا بازرا في كشف تفاصيل واقعة تحرش رجل بطفلة داخل أحد العقارات، إلا أن سكرتيرة المعمل خرجت في اللحظة المناسبة لإنقاذ الطفلة، حينما شاهدت الواقعة في كاميرا المعمل، والتي عرفت إعلاميا بـ«متحرش المعادي»، ليتم تداول واسع لمقطع الفيديو، وتقديم بلاغات رسمية ضده، ونجاح قوات الأمن في القبض عليه خلال أقل من 48 ساعة على وقوع الجريمة.

واقعة الطفلة ريماس

واقعة أخرى كانت بطلتها كاميرا مراقبة، حينما فضحت خاطف وقاتل الطفلة ريماس، الذي حاول اغتصابها، وحينما فشل قرر قتلها، بحسب رواية الجار محمود برعي، حيث كشفت كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة عن الشاب الذي خطف الطفلة ريماس، حيث تجول معها في الشارع بعدما أخبرها بأنه سيذهب بها إلى والدها، فذهبت معه، ولكن قوات الأمن تعرفت عليه، وتم إلقاء القبض عليه، ودفنت الطفلة صباح اليوم التالي من مقتلها، تحديدا في الـ1 والنصف بعد منتصف الليل، في مشهد مهيب، حضره مئات من الأهالي، ودفنت ريماس في مقابر دكرنس الجديدة.

تحرش المترو

فتاة عشرينية كانت في طريق عودتها إلى منزلها، إذ استقلت عربة المترو من محطة العتبة بالخط الثالث لمترو الأنفاق، وفي محطة قباء حدثت الواقعة، حينما استغل شاب عُرف بـ«متحرش المترو»، خلو العربة من السيدات للقيام بفعلته: «الراجل ده من ساعة ما طلع وهو شكله غريب، ومش مريح، وكان ماسك جاكيت في إيديه وحاطه على البنطلون، وبعدين قعد وعمال يتحرك حركات غريبة يمين وشمال، ويشيل الجاكيت ويعمل حركات غريبة مش مريحة، ويبصلي بصات مش مطمئنة، وبعدين ركزت معاه وببص لاقيته بيعمل عملته»، حسب تصريحات الفتاة حينها لـ«هُن».

 

 

وبعد مرور ساعات من حدوث الواقعة، نشر الشاب يدعى «أ. ن» خطيب الفتاة، فيديو التحرش الذي صورته خطيبته للجاني داخل المترو، على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وتحدث مع أصدقائه عن كيفية التصرف فكان الإجماع على تحرير محضر بالفيديو، حتى تتخذ الإجراءات القانونية ضد المتهم، وهو ما حدث بالفعل.