رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أحمد كريمة: الحجامة ليست سنة.. وختان الإناث مخالف للشريعة الإسلامية

كتب: أحمد حامد دياب -

09:03 ص | الثلاثاء 01 يونيو 2021

الدكتور أحمد كريمة

أكد الدكتور أحمد كريمة، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، ضرورة إعادة الوعي الديني الصحيح في المؤسسات الدعوية للمسلمين والرعوية للمسيحيين، مناشدًا وزارة العدل بتغليظ العقوبات على المتاجرين والمزايدين بتهمة ازدراء الإسلام.

وقال «كريمة» خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «التاسعة»، المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري: «هو النهاردة لما ييجي واحد يكتب على جدار حيطة إنه بيعالج بالحجامة والعلاج بالحجامة دي كانت وصفة بيئية قبل ميلاد النبي نفسه».

ونفى أستاذ الشريعة، أن تكون الحجامة سنة، متسائلًا: «سنة منين؟»، مشيرًا إلى أن الحجامة والفصد كانا علاجا بيئيا، وكذلك العلاج بالأعشاب أيضًا، مشددًا على أنها لم تكن سنة لتٌتبع، وأنها كانت تتفق مع ما كان موجودًا في هذه الأيام.

وتابع: «يأتي بعض الدجالين والمشعوذين ومن أمنوا العقاب ينتهزوا متاعب الناس وينشئوا مراكز في بعض الزوايا وبعض المستوصفات الخيرية واللي بتجري عمليات ختان الإناث».

وهاجم الدكتور أحمد كريمة ختان الإناث بقوة، مؤكدًا أنه مخالفة للشريعة الإسلامية، ولا يوجد عليه دليلا واحدا في القرآن الكريم ولا السنة النبوية، ناصحًا من يعترض على ذلك بقراءة كتاب نيل الأوطار للشوكاني؛ إذ أفتى فيه بضعيف كل أحاديث الختان، ولا يستدل بها.

وطالب «كريمة» بوجود شرطة تخصصية لمواجهة الشعوذة والتحايل على الدين، وعمل مداهمات للمستوصفات الموجودة تحت الزوايا التي لا تراقبها.