رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أول تعليق من زوجة المتحرش البرازيلي بفتاة في أسوان: «عالم معقد»

كتب: روان مسعد -

06:32 م | الإثنين 31 مايو 2021

المتحرش البرازيلي وزوجته

ببراءة شديدة ظلت تنصت إليه وتؤمن على كلامه، تومئ بإيجاب برأسها تعليقًا على حديثه لها بلغة غريبة على مسامعها، بينما يتحرش هو بها بألفاظ برتغالية، في مشهد مليء بالخبث، إنه الطبيب والبلوجر الشهير فيكتور سورينتينو، والذي عرفت قضيته بأنه «المتحرش البرازيلي»، حيث تلقى هجوما شديدا على فعلته من الجميع وكذلك أبناء بلده البرازيل، إذ أرسلوا للمصريين فيديو التحرش بالفتاة مُترجم، وعلى الفور قامت ضده مظاهرة إلكترونية تطالب بمحاسبته، حتى تمكنت السلطات المصرية من القبض عليه بعد ثبوت واقعة التحرش بالفتاة المصرية، خلال إحدى جولاته بالقاهرة.

رد زوجة الطبيب المتحرش

تلك الأحداث المتلاحقة جعلت زوجة الطبيب المتحرش البرازيلي تكتب لتدافع عنه عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، فكتبت كاميليا مونتيرو: «العالم بقى معقد بشكل متزايد، الناس يرون الشر في كل شيء على الإطلاق، لكن حياتنا يجب أن تتحول إلى البساطة، لننظر إلى الجانب المشرق من كل شيء ونحاول عدم الحكم على الناس».

وأكملت: «أؤكد على أن زوجي يحب الأصالة والفكاهة بشكل كبير، لديه هذه الطريقة في الحياة التي تجعلني مسحورة به، وأنا كرست نفسي لمواكبة ذلك، ولكن الحقيقة هي أن هناك طريقة واحدة فقط لعدم ارتكاب الأخطاء، وهي عدم القيام بأي شيء، وهذا ما تتحدثون عنه بالتأكيد ليس زوجي أو الشخص الذي اخترت أن أكون معه وأمشي معه جنبًا إلى جنب».

وأوضحت كاميليا: «هذا هو فيكتور، الذي يعرفه القليل من الناس خارج الشبكات الاجتماعية، حيث كان أفضل زوج، ويعيش دون تحيز وبدون حقد، نحن بشر، وشكراً لكونك هكذا بالضبط، الإنسان كامل، بالأخطاء والنجاحات، ولديه قلب يستحيل قياسه».

واختمت دفاعها عنه: «أحبك إلى الأبد».

واقعة المتحرش البرازيلي

ومن الجدير بالذكر إنه يتابع المتحرش عبر تطبيق «إنستجرام» أكثر من 900 ألف متابع، وعقب انتشار مقطع الفيديو الفاضح الذي نشره أثناء تحرشه بالفتاة المصرية، جعل حسابه يتسم بالخصوصية ولم يعد متاحا للعامة، فحاول السفر سريعًا من مصر، لكن تم القبض عليه من قبل السلطات الأمنية في مصر.