رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سميرة» تقيم دعوى طلاق: لم يتحمل «تأخر إنجابي».. عايرني وهددني بالزواج من أخرى

كتب: ندى نور -

04:00 م | الأحد 30 مايو 2021

قضايا محكمة الاسرة

لم تجمعهما قصة حب قبل الزواج، فكان زواجهما «صالونات»، وحاولت الزوجة «سميرة. ج»، تجاهل أنانية الزوج وعيوبة لاستمرار الحياة بينهما حتى تنتهى علاقتهما بعد 4 سنوات من زواجهما.

تروى «سميرة»، أمام محكمة أسرة مصر الجديدة أسباب طلب الطلاق من زوجها بعد مرور أعوام على زواجهما، مؤكدة أنه يفتقد جميع المشاعر الإنسانية، بالإضافة إلى حب الذات بشكل مبالغ فيه، وهو ما لم تتحمله الزوجة الثلاثينية.

عاشت السيدة سميرة حياة مؤلمة مع زوجها كما وصفتها: «كان أناني جدا ومش بيحب غير نفسه، وده ظهر بعد الشهور الأولى من الجواز، بس كان عندي أمل يتغير مع الوقت لكن مكنش في فايدة».

سميرة: استحملت منه معايرة وإهانة علشان الخلفة 

بعد مرور العام الأول على زواجهما دون إنجاب أطفال، حاولت الزوجة العلاج لتحقق حلمها وزوجها وتنجب طفلا: «لما عرف إن المشكلة عندي في تأخير الخلفة، عايرني وقالي أنا ممكن أتجوز عليكي بس مش هعمل كده علشان أنا ابن أصول».

دخلت الزوجة في صدمة من جملة زوجها، لكنها حاولت التحمل والاستمرار للرغبة في إنجاب أطفال، لكن لم يقدر الزوج الذى يعمل مهندسا تحملها ليستمر في جرح مشاعرها بعدم قدرتها على الإنجاب.

موقف لم تستطع الزوجة المكلومة تحمله عند شراء زوجها الأدوية بعد المرور بوعكة صحية بشكل مفاجىء: «كنت تعبانة أوي شبه موت، نزل جاب العلاج وحدفه في وشي وقال لي انتي مش وراكي غير القرف».

أدركت «سميرة» ضرورة الانفصال واستحالة استمرار الحياة بينهما، لذلك طلبت الطلاق، ولكن رفض الزوج إلا بعد التنازل عن حقوقها المادية كافة وعفش الشقة، لتقرر الزوجة إقامة دعوى طلاق تحمل رقم 166 لعام 2020، للانفصال عن زوجها الذى لم يقدر زواج دام 4 سنوات.