رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محامية: الأم تحتاج إلى رفع 13 قضية للحصول على نفقة

كتب: شريف سليمان -

02:23 م | السبت 29 مايو 2021

المحامية مها أبو بكر

قالت المحامية مها أبو بكر، إن قانون الأحوال الشخصية الحالي به مواد خلافية كثيرة، موضحةً: «ليس حقيقيا أن هذا القانون أعطى للمصرية حقها، فمثلا فيما يتعلق بأمور النفقة يستغرق التقاضي فيها نحو 6 أشهر، ولكي تحصل على حقها يجب أن ترفع 13 قضية، وهو ما يمثل ضغطا كبيرا على ملف العدالة، ويمكن استبدال هذا النظام بفكرة الملف الواحد، بوقوف المتخاصمين أما نفس القاضي».

وأضافت أبو بكر في حوارها ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد، أن القانون الحالي ظالم للطفل، لأنه ليس ملكا للأب أو الأم، لكنه مِلك للمجتمع، موضحةً أن بعض مكاتب الصحة ترفض تسجيل الأمهات للمواليد، بالرغم من أن هذا الأمر ليس قانونا.

وتابعت: «لو والد الطفل توفى، لن يمكن للأم أن تتصرف في أمواله، لكن الجد والد هو الوالي الطبيعي، ولو كان الجد ميتا يدخل الأم والعم في نزاع، وبالتالي فإن القانون يرى أن المرأة ناقصة الأهلية ولا يريد منحها هذا الحق».

وأشارت إلى أنه في حال حدوث انفصال بين الأب والأم يحدث نوعا من المقايضة بينهما حول النفقة والرؤية: «الرؤية غير إنسانية، لأنها تكون في مكان مزدحم بالأهالي المنفصلين والجميع يتنازعون ويتصارعون، لذلك فإن الطفل يكون اطلع على مشاهد عنف كثيرة، ومن ثم فإن الأسر في حاجة إلى مركز تأهيل يكون تابعا لمحكمة الأسرة في حالة الخلاف».