رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«مش زي الأفلام».. هكذا كان يقضي سمير غانم وقته في المنزل برفقة دلال عبد العزيز

كتب: إسراء حامد محمد -

01:31 ص | الأحد 30 مايو 2021

دلال عبد العزيز وسمير غانم

منذ اللحظ الأولة من إعلان تدهور الحلاة الصحية للفنان الراحل سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز، تصدر كلاهما تريند محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي، وازداد الأمر عقب إعلان وفاة سمير غانم، وتدهور الحالة الصحية للفنانة دلالة عبد العزيز، إذ يبحث الكثيرون عنها راغبين في معرفة حالتها الصحية، ومراقبة أمر معرفتها بوفاة زوجها ورفق عمرها الفنان الكبير سمير غانم أم لا، إذ قامت أسرتها بإخفاء الأمر عليها مراعاة لحالتها الصحية.

وتحدث دلال، كثيرا في عدد من اللقاءات التلفزيونية حول علاقتها بأفراد أسرتها، ونرصد من خلال هذا التقرير حديثها حول كيفية قضاء الفنان سمير غانم لوقته في المنزل برفقتها، وفق حديثها في لقاء تلفزيوني لها، كالتالي:

كيف كان يقضي الفنان سمير غانم وقته في المنزل برفقة دلال عبد العزيز؟

قالت الفنانة دلال عبد العزيز في إحدى اللقاءات التلفزيونية لها، خلال استضافتها في برنامج «صاحبة السعادة»، مع الفنانة والإعلامية إسعاد يونس، إن الفنان سمير غانم كان متعلقا كثيرا بإبنتيه الفنانة دنيا سمير غانم وإيمي سمير غانم، مشيرة إلى أنه تأثر كثيرا بعد زواجهم، وكان يحرص على الاعتناء بالكلب الخاص بأيمي.

وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من أن سمير غانم يتميز بحس فكاهي تميز به في مشواره الفني جعل منه أسطورة للكوميديا، إلا أنه وخلال تواجده في المنزل يلتزم الصمت في أغلب الأوقات، إذ أنه كان يحب مشاهدة التلفزيون، متجنبا الحديث بشكل دائم قائلة «كلامه كان قليل جدا».

وكانت قد تحدثت الفنانة إيمي سمير غانم خلال استضافتها في حلقة برفقة أختها إيمي سمير غانم في برنامج «صاحبة السعادة»، أنها بعد زواجها، لم تستطع تحمل فراق والدها، ما جعلها تقوم بتركيب كاميرات المراقبة في منزل والدها، حتى تستطيع رؤيته بشكل مستمر عبر هاتفها الخاص وقتما شاءت، فضلا عن رغبتها في مراقبة الكلب الخاص بها.

وكان قد توفي الفنان الكبير سمير غانم الأسبوع قبل الماضي بعد صراع طويل مع المرض، إذ تم نقله للمستشفى بعد تدهور حالته الصحية، كما تم نقل الفنانة دلال عبد العزيز أيضا للمستشفى بعد إصابتها بفيروس كورونا، وبالرغم من وفاة زوجها، إلا أنها لا تعلم حتى الآن بذلك مراعاة لظروفها الصحية.