رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

سر ظهور شعر في أحد جماجم قليوب المجهولة.. هل تعود لـ امرأة؟

كتب: آية أشرف -

11:03 م | الجمعة 28 مايو 2021

جماجم قليوب

حالة من الزعر أصابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول مقطع فيديو يشير للعثور على رفاف الجماجم والعظام البشرية، لجثث مجهولة الهوية جرى دفنها في مقابر الصدقة بشبرا الخيمة، أسفل الطريق الحر بقليوب. 

العديد من الجماجم التي وصل عددها لـ 32 جمجمة جاءت من قِبل المقابر التي هدمها مقاول ونقل الرفات منها وألقاها على طريق بنها الحر في منطقة قليوب بمحافظة القليوبية.

ولعل أبرز لقطات الحادث، هو ظهور واحدة من الجماجم ذات الشعر، التي توقع بعض الرواد إنها تعود لأنثى، بينما تسائل البعض عن سر تواجد الشعر حتى عقب تحلل الجسد، ووجوده حتى الآن بالجمجمة دون تحلل. 

سر ظهور شعر في جمجمة أحد الأشخاص

من جانبها، قالت الدكتورة سمر عبد العظيم، أستاذ الطب الشرعي، بجامعة عين شمس، إن وجود الشعر في جمجمة أحد الأشخاص، قد يشير إلى أن الجمجمة تعود لسيدة بالفعل، ولكن هذا الحديث ليس مؤكدًا. 

وأشارت، خلال حديثها لـ«هن»،  إلى أن سر تواجد الشعر يعود لعدم تحلله لسنوات طويلة: «الشعر والضوافر آخر حاجة بتتحلل في جسم الميت، وده لاحتوائهم على نوع من الخلايا اسمه الكراتين بيأخر تحللهم». 

وأكدت الدكتورة سمر عبد العظيم، أن الشعر قد يتحلل بعد عشرات السنوات من تحلل الجسد عقب الوفاة، قائلة: «هناك شعر لجثامين من حرب 67 موجودين بإحدى المقابر الجماعية، وده لأنه آخر حاجة بتتحلل». 

الوصول للمتهم الأول.. مقاول استولى على أرض

الجدير بالذكر إن التحريات توصلت للمتهم الأول، وهو مقاول استولى على قطعة الأرض المخصصة لمقابر الصدقة بمنطقة «أم بيومي» بشبرا الخيمة، وجرفها ونقل الركام والأتربة والرفات بسيارات نقل وألقاها على جانب طريق بنها الحر في منطقة قليوب، بغرض الإتجار فيها وبيعها.

وتولت النيابة التحقيق فأمرت بحبس المقاول المتهم 4 أيام، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ووجهت له تهم نبش القبور واستخراج جثث دون تصاريح من الجهات المختلفة، واعترف المتهم أنه حاول الاستيلاء على مقابر الصدقة بحي غرب شبرا بغرض الاتجار فيها، وألقى ما بداخلها أسفل الطريق الحر بنطاق قليوب.