رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

دراسة أمريكية تكشف عن طريقة لمنع انتقال كورونا عبر الاستتنشاق

كتب: أحمد الأمير -

05:03 ص | السبت 29 مايو 2021

صورة تعبيرية

كشفت إحدى الدراسة الأمريكية الحديثة عن بعض الأجسام النانوية القابلة للاستنشاق والتي تستهدف بروتين يدعى «سبايك» والخاص بفيروس «سارس كوف 2» المسبب الرئيسي لفيروس كورونا وقادرة على منع وعلاج العدوى.

وكشفت وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية أن  مجموعة من العلماء بجامعة بيتسبرج في بنسلفانيا بالولايات المتحدة  قاموا بعمل الدراسة على الأجسام النانوية  التي تشبه الأجسام المضادة وحيدة النسيلة ولكنها أقل حجمًا وأكثر استقرارا وأقل تكلفة في الإنتاج لعلاج ضد عدوى الفيروس عن طريق الاستنشاق بعدما تم اختبارها على حيوان الهامستر في نموذج ما قبل الاختبارات السريرية.

علامات تنذر بارتفاع أعداد الوفيات بفيروس كورونا.. تعرف عليها

ووفقًا للنتائج المنشورة في مجلة «ساينس أدفنسيز» فإن الجرعات المنخفضة من الأجسام النانوية  القابلة للرش وتدعى «بيتسبرج نانوبودي» والتي يشار إليها بـ«PiN-2» كانت قادرة على حماية الهامستر من فقدان الوزن الحاد المرتبط بالعدوى الشديدة لمرض «كوفيد 19».

وأضافت المجلة خلال تقريرها  أن الأجسام تفاعلت مع عدد جزيئات الفيروس المعدية في تجاويف الأنف والحلق والرئتين للحيوانات بمقدار مليون مرة، مقارنة بالعلاج الوهمي باستخدام جسم نانوي لا يبطل الفيروس.

فيما أكد كبير باحثو الدراسة «يي شي»أستاذ بيلوجيا الخلية في كلية الطب بجامعة بيتسبرج في بنسلفانيا  أنه باستخدام علاج الاستنشاق الذي يمكن إعطاؤه مباشرة إلى موضع الإصابة (الجهاز التنفسي والرئتين) يمكننا جعل العلاج أكثر كفاءة.

وتشهد الفترة الحالية إرتفاعًا في أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد فيجميع أنحاء العالم بالتزامن مع الموجة الثالة، ما أدى إلى ارتفاع أعداد الوفيات، وهناك الكثير من العلامات التي تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، كما يوجد علامات أيضًا تشير إلى ارتفاع في عدد وفيات المصابين بفيروس كورونا، وفق دراسة جديدة نُشرت في مجلة Influenza and Other Respiratory Viruses.