رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علامة ربانية كشف عنها رامي رضوان لحظة تشييع جثمان سمير غانم: جسمي قشعر

كتب: إسراء حامد محمد -

10:44 ص | الخميس 27 مايو 2021

الفنان سمير غانم

حالة من الحزن الشديد سيطرت على الوسط الفني والشارع المصري بأكمله عقب وفاة الفنان الكبير سمير غانم الأسبوع الماضي، بعد صراع مع المرض استمر لمدة اقتربت من أسبوعين أثناء احتجازه في المستشفى بعد تدهور حالته الصحية، ليسدل الستار على مشواره الفني الذي جعل منه أسطورة الكوميديا.

وبالرغم من تواجد الفنانة دلال عبد العزيز في المستشفى التي توفى بها سمير غانم، بعد تدهور حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، إلا أنها لا تعلم حتى الآن بوفاته مراعاة لحالتها الصحية، إذ يحرص بناتها إيمي سمير غانم ودنيا سمير غانم وأزواجهن على إخفاء حقيقة وفاته عليها، حتى لا تتأثر وتحزن عليه، ما يؤثر بالسلب على حالتها الصحية الخطيرة.

وفي أول حلقة يظهر بها الإعلامي رامي رضوان زوج الفنانة دنيا سمير غانم بعد وفاة الفنان الكبير سمير غانم، تحدث عن المعاناة التي يعيشها كلا من دنيا زوجته وإيمي أختها، في محاولات منهما لإخفاء حقيقة وفاة سمير غانم، خوفا على حالو والدتهما الصحية من التدهور حال معرفتها بخبر وفاته.

وعن تفاصيل الجنازة والدفنة، تحدث الإعلامي رامي رضوان عن العلامات التي يشعر بها الإنسان وكأن الله سبحانه وتعالى يطمئن قلبه بها، واستشهد بذلك بسرد موقف حدث أثناء جنازة الفنان الكبير سمير غانم، إذ أنه بعد وضع جثمان سمير غانم في سيارة الموتى استعدادا للتحرك لدفنه، استقل رامي رضوان سيارته الخاصة ليتتبع بها سيارة نقل الجثمان، وعندما قام بتشغيل إذاعة القرآن الكريم في سيارته، وبمجرد مرور السيارة أمامه، سمع آية قرآنية تتجلى في أذنه «يا أيتها النفس المطمئنة.. ارجعي إلى ربك راضية مرضية.. فادخلي في عبادي وادخلي جنتي».

وأوضح الإعلامي رامي رضوان أنه شعر بقشعريرة في جسده بعد سماعه لتلك الآية، إذ أنه شعر وكأنها علامة لطمأنته على فقيده الفنان الكبير سمير غانم، ما جعله يسأل ضيفه في الحلقة الشيخ أسامة الأزهري حول ما إذا كانت تلك علامة تشير إلى مصيره بعد وفاته بدخوله الجنة.