رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد طلب زوج هالة صدقي لها في بيت الطاعة.. مها أبو بكر: يجب تنفيذه وتسقط النفقة فقط

كتب: إسراء حامد محمد -

03:29 ص | الخميس 27 مايو 2021

بيت الطاعة

خلافات عديده ومناوشات حدثت بين الفنانة هالة صدقي وزوجها سامح عبدالعزيز، كان آخرها خروجه في بث مباشر لإعلانه طلاقه لها على الهواء مباشرة، عندما كان في الولايات المتحدة الأمريكية، وفاجأها منذ يومين برفع إنذار بالطاعة ضدها، لتتخذ القضية مجرى آخر في الإجراءات.

ونرصد من خلال هذا التقرير كيفية تنفيذ حكم بيت الطاعة على الفنانة هالة صدقي، وفق ما قالته مها أبو بكر، عضو لجنة المرأة في نقابة المحامين، خلال استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» الذي يذاع على قناة DMC، كالتالي:

قالت مها أبو بكر، إنه من المفترض أن يكون بيت الطاعة هو منزل الزوجية، وفي حالة إذا كان المنزل المطلوبة به غير منزل الزوجية من الممكن أن تثبت ذلك، وفي حالة إذا أثبت الزوج أن منزل الزوجية تم الاستغناء عنه، تتوجه لجنة على الفور لمعاينة المنزل المطلوبة به الزوجة لمعرفة ما إذا كان لائق ومناسب للمعيشة أم لا.

وأشارت مها أبو بكر، إلى أن حكم الطاعة إذا نفذ يجب تنفيذه، ولكن هناك عدد من الحالات التي لا يطبق بها حكم الطاعة، وهي: إذا كان المنزل محل تنفيذ الحكم غير ملائم، أو في حالة إثباتها أن الزوج نفس لا يمكن المعيشة معه، منوهة إلى أن قضية بيت الطاعة تسقط حق الزوجة في الحصول على نفقة من الزوج في حالة عدم تنفيذها لحكم بيت الطاعة.

وأوضحت عضو لجنة المرأة بنقابة المحاميين، أن قضية بيت الطاعة تسقط فقط النفقة الزوجية، وهي الأموال التي يحق للزوجة الحصول عليها من زوجها لشخصها، ولكنها بعيده تماما عن نفقة الأطفال، فبعد أن كانت تذهب قوة من الشرطة في القانون القديم لأخذ الزوجة لتنفيذ الحكم جبرا وتوصيلها لمنزل بيت الطاعة، جاء القانون الجديد ليمنع تنفيذ الحكم جبرا، مع الاكتفاء بسقوط نفقة الزوجة فقط.