رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«يوتيوبر» تتاجر بجسد طفلها أمام الكاميرات مقابل 360 ألف جنيه سنويا: «بتديله لبوس»

كتب: آية أشرف -

09:14 م | الخميس 27 مايو 2021

يوتيوبر تتاجر بجسد طفلها

مقاطع مثيرة للجدل، أُستخدم فيها الأطفال أمام عدسات الكاميرات، للتجارة بهم وبأجسامهم، وتحقيق المشاهدات والربح من خلف تصوير أجزاء أجسادهم الحساسة.

«الباش ممرضة ومعلومة مفيدة» قناة عبر موقع الفيديوهات «يوتيوب» استحلت فيها مالكتها جسد طفلها للتجربة عليه كيفية «إعطاء الطفل اللبوس» بدلاً من استخدام دمية أو لُعبة.

فيديو لم يتعد سوى دقائق قليلة، تخرج سيدة بصوت هادئ تلقي السلام والتحية على متابعيها، تحفظت إحداهن على عدم إظهار وجهها والاكتفاء بصوتها في شرح درس جديد عن كيفية «إعطاء الطفل اللبوس»، قائلة: «أهلًا بيكم فى قناتي المتواضعة وعملت القناة دي عشان أعلمكم كل حاجة اتعلمتها في مجال التمريض ويارب تستفيدوا، شكرًا لدعمكم المستمر يارب أكون عند حسن ظنكم بيا، بحبكم فى الله»، هكذا تعرف «إيمان» الممرضة، صاحبة قناة «الباش ممرضة ومعلومة مفيدة» نفسها عبر قناتها على «يوتيوب» التي أسستها منذ شهر يونيو 2019.

 عدد فيديوهات قناة «الباش ممرضة ومعلومة مفيدة»

وتحتوي قناة «الباش ممرضة ومعلومة مفيدة»، على 18 فيديو، بإجمالي أكثر من 600 ألف مشاهدة، لفيديوهات تضمنت عناوين «طريقة إعطاء لبوس شرجي»، و«طريقة إعطاء لبوس للأطفال»، و«حقن عضل في المنزل»، و«طريقة إعطاء اللبوس لطفل عنيد ومتعب»، وغيرها من عشرات الفيديوهات التي تضمنت المحتوى ذاته، تظهر من خلالهم الأم بصوتها برفقة طفلها، الذي حولته كنموذج تقليد إعطاء «اللبوس» أمام آلاف متابعيها.

أرباح الأم من التجارة بجسد طفلها

بحسب موقع «سوشيال بليد» فإن صاحبة القناة تحقق شهريًا ما بين 121 دولارا، وحتى 1600 دولار أمريكي، أي ما يعادل 1900 جنيه وحتى 30 ألف جنيه شهريًا. 

بينما تحقق سنويًا أرباح من 1500 دولار، وحتى 23 ألف و200 دولا أمريكي، بما يعادل 23 ألف و500 جنيه، وحتى أكثر من 360 ألف جنيه سنويا.