رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

يتيمة الأبوين.. معلومات عن منة عبد العزيز «فتاة التيك توك»

كتب: آية أشرف - منة الصياد -

10:41 ص | الثلاثاء 25 مايو 2021

منة عبد العزيز

تصدرت فتاة «التيك توك» منة عبد العزيز، تريند موقع البحث الشهير «جوجل»، على مدار الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد صدور الحكم على المتهمين في قضية التشهير بها واغتصابها، حيث عاقبت الدائرة 22 بمحكمة جنايات الجيزة المنعقدة في زينهم، المتهم الأول بسام رضا صابر شهرته «بيشوي» عن تهمة هتك العرض بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه، وعن تهمتي السرقة بالإكراه وتعاطي المخدرات بالسجن لمدة عام واحد وغرامة 4 آلاف جنيه.

كما عاقبت المتهم الثاني مازن إبراهيم وشهرته بالسجن المشدد 9 سنوات عن التهمة الأولى وغرامة 14 ألف جنيه، والمتهمة الثالثة شيماء شاكر، بالسجن المشدد 9 سنوات عن التهمة الأولى، وغرامة مالية 10 آلاف جنيه.

بينما عاقبت المتهمة الرابعة فاطمة شاكر، بالسجن لمدة 4 سنوات وغرامة مالية 10 آلاف جنيه، والمتهم الخامس بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات وغرامة مالية 100 ألف جنيه، فيما برأت المحكمة المتهم السادس صاحب الفندق من التهمة المنسوبة إليه.

محطات في حياة منة عبد العزيز 

ويرصد «هن» ملامح من حياة منة عبدالعزيز الاجتماعية، بحسب ما جاء بالتحقيقات.

- تُدعى آية إبراهيم خميس.

- تبلغ من العمر 20 عاما. 

- من مواليد العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية.

- أصغر أشقائها حيث لديها 3 أشقاء وشقيقتين.

- يتيمة الأبوين، والدها توفى قبل ولادتها، ووالدتها عام 2016.

- والدها كان مهندسا معماريا، وتوفي قبل ميلادها بشهر.

- تركت منزل أسرتها في الشرقية منذ أربع سنوات بعد وفاة والدتها، حيث كانت في الـ 15 من عمرها.

- لم تكمل دراستها في الثانوية العامة.

- مكثت بعض الوقت في منزل خالتها، وبعدها بدأت في التنقل بين منازل عدد من صديقاتها، بمنطقة عين شمس في القاهرة منذ عدة أشهر.

- فقدت الفتاة العشرينية عذريتها عقب تعرفها على شاب من محافظة الشرقية، بعدما أوهمها بالحب، ودخلت معه في علاقة معه، وليس بسبب واقعة الاغتصاب، كما جاء في التحقيقات.

- دخلت مجال العمل بالفيديوهات على «التيك توك» من خلال شخص يدعى محمد حمدي كلاشنكوف، التي تعرفت عليه بوسط البلد بالقاهرة. 

- تعرضت للاغتصاب على يد أصدقائها في فندق شهير بالهرم، حيث اتهمت صديقها «بيشوي» باغتصابها تحت تهديد السلاح «موس»، وأكدت أن صديقتها المتهمة «شيماء شاكر» كانت تصور ما يحدث. 

- ظلت محجوزة داخل إحدى دور الرعاية، كبديل عن الحبس الاحتياطي، بأمر من النائب العام.