رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

اليوم العالمي لإنهاء ناسور الولادة.. علاجه يصل لـ600 دولار للفرد

كتب: آية أشرف -

02:15 م | الأحد 23 مايو 2021

ناسور الولادة

يحيي العالم اليوم، اليوم الدولي لإنهاء ناسور الولادة، وهي إحدى مضاعفات الإنجاب المهملة إلى حد ما، التي تُصيب المرأة وتؤدي لتدهور في الحالة الصحية. 

ويعد أحد أهم الأسباب الرئيسة لنشأة وتطور ناسور الولادة، هو دخول المرأة الحامل في المخاض لأيام متتالية دون التدخل الطبي الضروري لمساعدتها والتخفيف من حدة آلامها، وفق ما ذكره موقع «web md».

القضاء على ناسور الولادة بحلول عام 2030

وبحسب ما ذكرته الأمم المتحدة، شهد عام 2020 بدء العد التنازلي نحو الهدف المتمثل في إنهاء مشكلة ناسور الولادة بحلول عام 2030. 

ما هو ناسور الولادة؟

ناسور الولادة هو شق أو فتحة غير طبيعية تظهر بين منطقتين في الجسم، وغالبًا ما يحدث خلال عملية الولادة عندما يهبط رأس الجنين إلى منطقة الحوض لدى الأم، ويبدأ بالضغط على المنطقة دون أن يستطيع الخروج من فتحة المهبل، ما يسبب الضغط على الأنسجة الداخلية في الحوض وإلصاقها بالعظام على جانبي الحوض، الأمر الذي يقلل تدريجيًا من تدفق الدم إلى هذا الأنسجة ويصيبها بضرر بالغ. 

أنواع ناسور الولادة

ناسور في المنطقة الواقعة بين المثانة والمهبل، وهو الأكثر شيوعًا.

ناسور في المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج والمهبل، وهو الأقل شيوعًا.

ناسور في المنطقة الواقعة بين المستقيم والمهبل.

ناسور في المنطقة الواقعة بين الحالبين والمهبل.

معلومات عامة عن ناسور الولادة

- تعاني مئات آلاف النساء والفتيات في أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا والمنطقة العربية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من الناسور.

- تعاني النساء المصابات بالناسور من سلس البول المستمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى العزلة الاجتماعية، والالتهابات الجلدية، واضطرابات الكلى وربما الوفاة إذا لم يُعالج.

- يمكن للجراحة إصلاح الإصابة بمعدلات نجاح تصل إلى 90% للحالات الأقل تعقيدًا.

- يبلغ متوسط ​​كلفة علاج الناسور بما يشمل الجراحة، وما بعد الجراحة، وإتاحة دعم الرعاية وإعادة التأهيل، 600 دولار لكل مريض. 

أسباب الإصابة بمرض ناسور الولادة 

- إنجاب الفتاة لطفلها الأول في سن صغيرة.

- في التناسب الرأسي الحوضي لدى المرأة بسبب سوء التغذية وعدم حصولها على كفايتها من الكالسيوم وفيتامين «د»، وكتلة جسم الجنين كبيرة.

- طريقة تموضع الجنين في الرحم ليست مناسبة لعملية الولادة.

- تعرض الحامل لعملية ختان في الصغر.

- قد ينشأ ناسور الولادة عن إصابة المرأة بالسرطان، أو تعرضها للأشعة خلال علاج السرطان.

- إجراء جراحة مهبلية غير ناجحة تمامًا.

- عنف جنسي تعرضت له المرأة، أو عن إصابتها بمرض منقول جنسيًا.

طرق الوقاية من ناسور الولادة

يمكن تجنب الإصابة بمرض ناسور الولادة إلى حد كبير عن طريق:

- تأخير سن الحمل الأول 

- وقف الممارسات التقليدية الضارة

- التغذية الجيدة ومنذ سن مبكرة.

- الاستعداد لعملية الولادة واتخاذ كافة الإجراءات الطبية حال الحاجة لها وبسرعة في عيادات ومشافي متخصصة ومع أطباء على أهبة الاستعداد دون تأخير.

- تطوير وعي مجتمعي بشأن هذه الحالة المرضية خاصة في الدول الفقيرة.

- الحصول في الوقت المناسب على رعاية التوليد.