رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«منع الحمل لمدة عام» بند في إقرار لقاح كورونا يثير الجدل.. هل يسبب العقم؟

كتب: دينا عبدالخالق -

10:56 ص | السبت 22 مايو 2021

الحوامل ولقاح كورونا

«(للسيدات) هل يوجد حمل في الوقت الحالي أو تخطيط للحمل في المستقبل القريب (خلال عام)؟».. هذا هو نص أحد البنود الموجود ضمن إقرار تلقي لقاح كورونا في مصر، مجرد بند تحذيري معمول به في كافة دول العالم، لكن في مصر تسبب في حالة جدل.. وشائعات، كان لأبد أن نستعين بمختصين للوقوف على حقيقتها.

استشاري نساء وتوليد: التطعيمات في مصر آمنة للسيدات

الدكتور عمرو عباسي، استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري، أكد عدم صحة شائعات المتداولة بشأن تأثير لقاحات كورونا على الحمل، موضحا أن ذلك البند في الإقرار يعتبر ضمن التحذيرات من الفيروس، الذي مازال حديثا ولم تتوافر بشأنه كل الدراسات والأبحاث، أو دراسة عن الأطفال المولدين لأمهات حاصلات على التطعيم.

وفند عباسي، لـ«الوطن»، الشائعات المتداولة الخاصة بهذا الشأن، ومنها تأثيره على خصوبة النساء، وإحداث تأثيرات سلبية على الزواج والحمل.. ومنها ما يصل حد الإجهاض، مؤكدا أنه علميا كل ذلك غير صحيح، ولم تذكره أي دراسة علمية أو تشهده حالات.

وأوضح أن تلك اللقاحات لا تؤثر على الخصوبة إطلاقا، بالعكس سننصح الحوامل والمرضعات بالحصول على التطعيم، لانخفاض مناعتها بشدة خلال تلك الفترات، وحصولهن على اللقاح يقلل من تعرضهن للفيروس، فضلا عن تجنب فرص انتقاله للأطفال عن طريق الأم.

لماذا لقاحات كورونا بمصر آمنة للسيدات؟

استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري شدد على أن الحسابات النظرية والعلمية أكدت أمان اللقاحات للنساء، رغم التخوف من الأعراض الجانبية البسيطة من السخونة وتكسير العظام، لذلك فإن الإقرار، يعتبر لتجنب ذلك الأمر، نظرا لعدم صدور أبحاث طويلة المدى كنوع تحذيري.

وأشار استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري، إلى أنه علميا اللقاحين المتاحين بمصر حاليا من «سينوفارم واسترازينكا»، من الأنواع الآمنة للنساء، وحتى الحوامل أو الراغبات في الحمل، كونهم يتضمن جزء من الفيروس الميت، بخلاف عدد آخر من اللقاحات، بما يضمن وجود مناعة ضد كورونا، نافيا تماما تسببهم في تشوه الأجنة.

وحذر السيدات الحوامل من الحصول على تطعيم الحصبة الألمانية والحصبة والشلل الرباعي، منوها إلى إن ذلك يسبب أضرار خطيرة لهن.

ما المدة التي يمكن بعدها الحمل عقب تلقي اللقاح؟

الدكتور محمود الأنصاري، أستاذ الفيروسات والمناعة، أكد أنه لم تصدر دراسات أو أبحاث علمية بشأن تأثير اللقاحات على الأطفال لأمهات حاصلات على التطعيم، حيث إن الفيروس مازال حديثا، مشيرا إلى أن شركات التطعيم الصينية والأمريكية والروسية أكدوا آمان لقاحاتهم للنساء.

وفيما يخص فترة الأمان التي يمكن للنساء فيها الحمل بعد تلقي اللقاح، قال الأنصاري إنها يمكن أن تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر على الأقل، للحصول على أكبر مدة ضمان للحمل، محذرا أيضا من خطورة لقاح الحصبة الألمانية.

ولفت إلى أنه لم يثبت إلى الآن أي استجابة مناعية مضادة للأنثى والحامل تجاه اللقاحات والفاعلية، حيث يتولى التطعيم تحفيز المناعة لدى الجميع بشكل عام.

دراسات علمية ترصد أحدث تأثيرات اللقاحات على الحوامل

دراسات وشائعات تحيط بلقاح كورونا وتأُثير لقاحاته على الحمل، وهي واحدة من الأمور التي أثارت جدل واسع منذ بداية نشر التطعيم بالعالم، حيث انتشرت شائعات عدة مع بداية العام الجاري، في ظل اعتبار النساء الحوامل وحديثات الولادة من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ومن بين تلك الشائعات أن اللقاحات ليست آمنة للحوامل، وأخرى بأنه يزيد من خطر الإجهاض والولادة القيصرية واضطرابات ارتفاع ضغط الدم ونزيف ما بعد الولادة، وثالثة تزعم تسببها في العقم بين النساء الراغبات في الحمل.

فيما أكد مستشارو لقاح فيروس كورونا في بريطانيا أهمية أن تحصل النساء الحوامل على اللقاح، موضحين أن لقاحي فايزر وموديرنا هما الأفضل، مستشهدين بالبيانات الواردة من الولايات المتحدة حول 90 ألف امرأة حامل، أنها لم تثر أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

دراسة حديثة صدرت قبل أسبوع، أُثبتت أن لقاحي Pfizer-BioNTech وModerna أظهرا استجابات مناعية قوية بين النساء الحوامل والمرضعات، ومن المرجح أن يوفر بعض الحماية على الأقل ضد نوعين من أنواع فيروس كورونا الخطير، وفقًا لما نشرته مجلة JAMA الطبية الأميركية.

وأكد البحث أنه يمكن للمرأة التي تم تلقيحها أن تنقل الأجسام المضادة الواقية إلى جنينها عبر مجرى الدم، وإلى أطفالها من خلال حليب الأم، وأن التطعيم أنتج مستويات عالية من الأجسام المضادة المعادلة، والتي يمكن أن تمنع الفيروس من دخول الخلايا، لدى كل من النساء الحوامل وغير الحوامل.

في دراسة أخرى، نُشرت في مجلة Obstetrics & Gynecology ، أفادت بأن الباحثين لم يتوصلوا لأي ضرر بالمشيمة أثناء الحمل ناتج عن لقاحا فايزر وموديرنا.

أما السيدة الراغبة في الحمل، أوردت وزارة الصحة السعودية أنه عليها الانتظار لمدة لا تقل على 90 يوما بعد أخذ الجرعة الثانية من اللقاح، وفقا لموقعها الرسمي، وهو ما أكدته دراسات علمية أخرى.