رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عمرها أقدم من الاحتلال.. «واطفة» مُسنة مصرية تتضامن مع فلسطين (صور)

كتب: منة الصياد -

01:33 م | الثلاثاء 18 مايو 2021

المسنة في جلسة التصوير

سطّر لها القدر بأن تولد في العام ذاته الذي أحدث ثقبا سيئا في التاريخ الحديث، بعدما بدأ الكيان الصهيوني في الإعلان عن نفسه أمام العالم أجمع، ومحاولة الدعوة لبناء دولة تدعى إسرائيل، على أرض القدس العربية العريقة تاريخا ودينا؛ إذ وُلدت واطفة عبدالخالق صقر، في عام 1948، بإحدى قرى محافظة المنوفية، وترعرت وسط بناياتها البسيطة، معاصرة لأهم حقبات التاريخ زمنا، وصولا إلى العهد الحالي، فولدت مع أزمتهم وتوحدت مع قضيتهم حتى صارت هدفًا راسخًا بوجدانها وأفعالها.

تفاصيل جلسة التصوير   

جلسة تصوير بسيطة في أدواتها، لكنها عريقة في مضمونها، خضعت لها الجدة المسنة، صاحبة الـ73 عاما، على يد حفيدها «محمد كرم»، البالغ من العمر 21 عاما، وسط مجموعة من الزراعات في قريتها ألماي بمركز شبين الكوم في محافظة المنوفية، لتعلن من خلالها تضامنها مع القضية الفلسطينية، وحبها الكبير للشعب الشقيق، ونضاله المستمر ضد جيوش الاحتلال.

وخلال حديثه لـ«هن»، كشف الشاب العشريني، الذي يعمل مصورا فوتوغرافيا، تفاصيل جلسة تصويره لجدته، قائلا: «جاتلي الفكرة بسبب الظروف والأحداث الأخيرة المتلاحقة اللي بتشهدها فلسطين، فكنت حابب أوصل رسالة حب من المصريين لشعب فلسطين، فملقتش أنسب من جدتي اللي كانت بتحكيلي دايما عن فلسطين، وحبها الكبير ليها، فكلمتها الصبح وقولت لها على الفكرة، وحضرت العلم والشال الفلسطيني، ونزلنا صورنا السيشن في العصر من نفس اليوم».

تأثر المسنة بجلسة التصوير 

«جدتي كانت متأثرة جدا لحد كبير واحنا بنصور بحبها للبلد دي، وكانت بتحاول إن روحها تكون معبرة في الصور، اللي استغرقت مننا حوالي ساعة ونص متواصلين، وسط أرضها الزراعية في القرية، وشوفت مشاعرها الحقيقية وحبها اللي ميتوصفش لشعب فلسطين واحنا بنصور، كانت متأثرة لأبعد الحدود».. حسب الشاب العشريني.