رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أسرة «محمود» تستغيث: كفيف وأبكم ويعاني من ضمور في المخ «عايزين نلحقه»

كتب: منة الصياد -

11:49 م | الإثنين 17 مايو 2021

الشاب محمود

معاناة كبيرة يعيش خلالها الشاب محمود محمد رجب، صاحب الـ16 عاما، منذ ولادته، إذ أصيب بنقص في نسبة الأكسجين، ما سبب له الإصابة بضمور في المخ، فضلا عن فقده النظر، وعدم قدرته على السير بصورة طبيعية، كذلك النطق والتحدث، حيث شهدت حالته الصحية تدهورا كبيرا خلال الأيام الأخيرة الماضية.

تفاصيل معاناة الشاب 

وكشفت «دينا» الشقيقة الكبرى للشاب المريض من الأم، تفاصيل معاناته وأسرته مع ظروفه الصحية، خلال حديثها لـ«هن»، موضحة تدهور حالته الصحية خلال الآونة الأخيرة، «أخويا إتولد عنده نقص في الأكسجين وضمور في المخ، سببله فقدان للنظر بشكل تام، ومبيعرفش يتكلم ولا يمشي، ده غير إنه بيعاني من وجود كهربا على المخ، زادت عليه في الفترة الأخيرة».

أذى الشاب المريض لنفسه 

أذى كبير يتعرض له «محمود» عندما تزداد شحنات الكهرباء على مخه، حيث يقم بعض ذاته وأي من أفراد أسرته بشكل هيستيري، حيث تقول شقيقته: «لما الكهرباء بتزيد عليه بيعض نفسه ويتعور وبيعضنا كلنا لأنه مش بيكون حاسس بنفسه، وبنخاف عليه إنه يئذي نفسه أكتر من كده».

استغاثة الأسرة 

ظروف معيشية صعبة تواجهها الأسرة، وهو ما يُشعرهم بالعجز الشديد نحو علاج «محمود» والاهتمام بحالته الصحية، «أنا بشتغل عشان أعرف أوفر مصاريف جوازي، ووالدتي مش بتشتغل لأنها مبتعرفش تنزل وتسيبه في البيت لوحده أبدا، لازم يكون في حد معاه، لأنه مش بيقدر يقضي حاجته بشكل طبيعي، وبيلبس حفاضات دايما، ده غير إنه سهل جدا يأذي نفسه».

وتستغيث أسرة الشاب بـ«الوطن»، لمحاولة علاجه والاهتمام بحالته المرضية، «محمود محتاج عملية تكلفتها متقلش عن 50 ألف جنيه عشان يقدر يمشي بس، ومفيش أي حد راضي يتبنى حالته بسبب ظروفنا المادية، ولما حاولنا ندخله حضانة لرعايته رفضوا يستلموه مننا».