رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نادية العراقية قبل وفاتها: «تعرضت للتنمر كثيرا وكنت بخبي أي إساءة عن ولادي»

كتب: إسراء حامد محمد -

08:13 م | الأحد 16 مايو 2021

الفنانة الراحلة نادية العراقية

على مدار الساعات القليلة الماضية، خيم الحزن على الوسط الفني بأكمله وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان وفاة الفنانة نادية العراقية، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد صراعها لأيام متواصلة مع المرض، ما جعلها تتصدر محركات البحث لمعرفة سبب وفاة الفنانة نادية العراقية.

وتحدثت الفنانة نادية العراقية في لقاء تلفزيوني نادر لها عن تعرضها للتنمر كثيرا، وبشكل خاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعلها تتأثر كثيرا بهجوم الجمهور عليها، وخلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي، «في برنامج معكم منى الشاذلي» تحدثت عن أثر ذلك التنمر على أولادها، مشيرة إلى أنها تخفي عن أسرتها وأبنائها أي شئ سيء تتعرض له، وليس فقط التنمر، وذلك حتى لا يتأذوا من تلك التعليقات، إذ إنهم يتأثرون كثيرا بأي شئ يخص والدتهم ويتألمون من أجلها.

نادية العراقية: بخبي الإهانات عن ولادي عشان مزودش الطين بلة

«مبزودش الطين بلة»، بتلك العبارة عبرت الفنانة نادية العراقية عن تأثر أولادها وأسرتها بتعرضها للتنمر، مشيرة إلى أنها كانت تتحمل تلك الإهانات بمفردها دون إخبارهم بها، مشيرة إلى أنها كانت تتجاهل كثيرا تعليقات التنمر عليها، وفي أحيانا أخرى ترد عليهم، مشيرة إلى أنها لن تؤذي أحدا منهم بكلمة، فلماذا ذلك التنمر؟

واستكملت الفنانة الراحلة نادية العراقية حديثها، برسالة وجهتها للمتنمرين عليها قائلة «ربنا إداني ووهبني.. انتوا بتستكتروا نعمة ربنا ليا؟»، مضيفة أن الله إذا أعطاها أولاد فقد أخذ منها شئ آخر مقابل رزقها في أولادها، لافته إلى أن البيوت أسرار، فكيف لها أن تتحدث عن ما تم أخذه منها مقابل رزقها في أولادها.

ورحلت الفنانة نادية العراقية عن عالمنا صباح اليوم الأحد، بعد صراعها مع المرض لمدة أيام وتدهور حالتها الصحية، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ما جعل الحزن يخيم على الوسط الفني بأكمله.