رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«متاكلهوش دلوقتي».. أطباء يحذرون من تناول البطيخ: هيسبب مشاكل

كتب: آية أشرف - آية المليجى -

08:54 م | السبت 15 مايو 2021

البطيخ

انتشرت تحذيرات كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تناول البطيخ خلال هذه الفترة، ورغم انتشار الأحاديث دون سند أو سبب علمي واضح، إلا أن بعض الأطباء نصحوا بتجنب تناول البطيخ حاليًا والانتظار مدة أخرى حتى يتم نضجه بشكل أكبر.

ووضع الأطباء عددا من الأسباب التي تمنع تناول البطيخ خلال الفترة الحالية، رغم أنها الفاكهة المفضلة لدى كثيرون، الذين يقبلون على تناولها فور طلوع فصل الصيف.

مجدي بدران: يسبب إسهال شديد

وحذر الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، من تناول البطيخ هذه الفترة «مش الموسم بتاعه دلوقتي»، موضحًا أن الموجود حاليًا بالأسواق ربما يكون معرض للرش والمبيدات. 

وأوضح «بدران» خلال حديثه لـ«هن» أن تناول البطيخ هذه الفترة يسبب إسهالا شديدا جدًا للأطفال، لأنهم أقل مناعة «الأطفال كمان ممكن يستعجلوا في غسله وياكلوه مش نضيف.. دا هيسبب إسهال شديد».

وذكر «بدران» أنه يمكن تناول البطيخ والخوخ بداية من شهر يوليو المقبل «لسة دا مش الموسم بتاعه.. استنوا لشهر 7»، مشيرا إلى أنه إذ تعرض الأطفال للإسهال، فيمكن للأمهات معالجتهم ببعض المواد الطبيعية مثل إعطائهم الكثير من السوائل وبعض الأكلات، مثل الأرز الأبيض السادة والموز والبطاطس.

حسن زكي: البطيخ المهرمن يسبب مشاكل خطيرة

وأيضًا الدكتور حسن زكي حسونة، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، ذكر أنه يوجد بعض المزارعين يستخدمون هرمون لحقن البطيخ، لكن خلال فترة نموه، موضحًا إنهم يستخدمون هرمونات النمو «الجبرلينات» للمزروعات والنباتات، وهي هرمونات محفزة للنمو أثناء نمو النباتات.

وحذر الدكتور حسن زكي حسونة، من شراء هذا النوع المهرمن، بسبب ما يسببه الإفراط في تلك الهرمونات من المخاطر الصحية الكبيرة، ومنها الإصابة بالسرطان أو التسبب في الفشل الكلوي وأضرار جسيمة بالكلي، وربما أيضًا يؤدي للإصابة بمرض ألزهايمر، والتسمم بسبب حقنه بتلك المواد السامة.

طبيبة تحذر من الخوخ والبطيخ

أما الطبيبة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، فتواصلت مع عدد من الأطباء الذين أكدوا أيضًا عدم تناول البطيخ والخوخ هذه الفترة، ونشرت الأسباب عبر جروب «جت في اللقمة»، مؤكدة ما يلي:

- هذه الفواكه حساسة تجاه الحرارة، ما يعرضها للفساد وبالتالي الإصابة بالنزلات المعوية.

- تعرضها لأنواع من الرش والمركبات للعمل على نضجها بسرعة.

- في حالة فساد هذه الفاكهة أو تعرضت للمركبات الكيميائية، تسبب الإصابة بنزلات معوية، وتعطي نفس أعراض الإصابة بوباء كورونا، ولا يمكن التفريق بينهما سوى بتعاطي المضادات الحيوية ومدى التحسن عليها، ما يحدث ارتباك في التشخيص وبالتالي يستغرق العلاج الصحيح وقت طويل على حساب صحة المريض.