رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«صناعة الأدوية» تحذر من الإفراط في أدوية الكحة: تسبب الإدمان وارتكاب الجرائم

كتب: أحمد الأمير -

08:17 ص | الجمعة 14 مايو 2021

علي عوف

أكد الدكتور علي عوف رئيس غرفة صناعة الأدوية بالغرف التجارية، أن أدوية السعال، يمكنها أن تتسبب في الكثير من المخاطر، إذا لم تستخدم بشكل صحيح، في إطار الحديث عن إضافة 14 دواء من الأدوية المعروفة، في جدول المخدرات حيث إنها تكون سببًا في الإدمان.

وكشف «عوف» في لقاء عبر قناة «TEN»، أن سوق الدواء يخضع للرقابة والمتابعة من «هيئة الدواء المصرية»، ويجري اتخاذ الإجراءات الكاملة في حالة حدوث تجاوز في استخدام الأدوية من الجهات المسئولة.

وأضاف رئيس غرفة صناعة الدواء، أن بعض المواطنين اعتادوا الذهاب إلى الصيدليات لشراء بعض الأدوية، دون إدراك تأثيرها، خاصة عندما يصابون بالسعال أو الرشح، غير مدركين أن هذه الأدوية تستخدم في حالات معينة، فليس بالضرورة أن يصاب الشخص بالسعال في حالة إصابته بالرشح مثلًا.

هاني الناظر يحسم الجدل: هل مرقة الدجاج والنودلز أكلات تسبب السرطان؟

وتابع أن أدوية السعال تحتوي على مواد فعالة، تكون مسئولة عن الحد منه، لكن إذا تم استخدامها بشكل غير سليم وبكميات كبيرة، تسبب خلل في الجسم، وتصيب متعاطيها بشبه إدمان، مشيرًا إلى أنها «قد تصيبه بحالة من عدم الاتزان، ما قد ينتج عنه أفعال تؤدي للجرائم».

واستطرد خلال حديثه: البعض يستخدم الأدوية بطريقة غير صحيحة، وجرى رصد بعض الحالات من الداخلية، وكان لابد من اتخاذ قرار، فهناك من كان يتناول الزجاجة بأكملها قبل خروجه من الصيدلية.

وفي تصريح سابق له، أكد أن الأدوية الجديدة المدرجة ضمن جدول المخدرات، من ضمنها أدوية السعال، وتجرى مراقبة سحب العديد من الأصناف في الصيدليات، وبمجرد ملاحظة زيادة السحب على صنف بطريقة غير طبيعية، يتم التحقيق في الأمر.

وأوضح أن المواطنون في دول أخرى حول العالم، يتلقون العلاج بالتأمين الصحي، والعلاج في الخارج يكون غاليا جدا، نحو 85% من المواطنين بالخارج يعالجون بالتأمين الصحي.