رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تصارع سرطان المثانة.. أمريكية تحقق أمنيتها الأخيرة بـ«زيارة مصر»

كتب: أحمد حامد دياب -

07:45 م | الخميس 06 مايو 2021

السيدة الأمريكية وأسرتها

في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية، تتلقى سيدة أمريكية العلاج من مرض السرطان في مرحلته الرابعة، ويسألها ابنها عن أمنية أخيرة يستطيع أن يحققها لوالدته، التي تعاني من ويلات حرب سرطان المثانة في مرحلة متأخرة من المرض.

«أريد أن أذهب إلى مصر وأزور أهرمات الجيزة».. أمنية أعلنتها السيدة التي تصارع السرطان لابنها، الذي لم يتوقع أن تطلب والدته هذا الطلب، خاصة أنّه سيكلفهم الكثير من المال، ورغم ذلك وعدها بتنفيذ طلبها، لكنها باغتته بأنّها تطلب هذه الرحلة لأسرتها المكونة من 14 فردا وليس لها ولنجلها فقط.

الشاب الذي يعمل مدرس للتاريخ، اضطر للعمل بائع ساندوتشات ووجبات سريعة وسندوتشات شرائح اللحم مع الجبن، ليتمكن من تحقيق حلم والدته، ونال الشاب شهرة واسعة بعدها في صناعة الساندوتشات وزاره بعض مشاهير الطهاة للشراء منه، كما ذهبت له بعض القنوات الأمريكية الشهيرة وسجلت معه.

وانتشرت القصة في برغبة السيدة في خوض هذه الرحلة، ورغم أنّ ابنها كان يرغب في جمع 2000 دولار نفقات سفر والدته، لكن الأمر تطور وشارك معهم عدد من أفراد الأسرة حسبما روى «داستن» ابن السيدة الأكبر، الذي زار مصر قبل ذلك وأكد أنّ حياته تغيرت بعد زيارته لمصر رغم زيارته 20 دولة حول العالم كسائح.

«لم أقابل في حياتي أناس طيبين هكذا، ومنهم سائق دعاني على الغداء في منزله وكان ذلك ممتعًا، وفقدت رقم هاتفه وأتمنى الوصول إليه».. هكذا تحدث «داستن» لـ مراسل «إكسترا نيوز»، مؤكدًا أنّ ذلك لم يحدث في أمريكا، وتكرر الموقف في الأقصر، وساعده سائق هناك «هذه أصالة المصريين وشعرت بهذه الأصالة في كل ثانية قضيتها في مصر».

وأعرب «داستن» عن رغبتهم في قضاء فترة عند الأهرامات وجولة في القاهرة، وأن يزور وأسرته البحر الأحمر والأماكن الأثرية، قائلا إنّ والدته تريد فقط أن تجلس على الأرض أمام الأهرامات وتشاهد نهر النيل، وأنّ الزيارة ستستغرق أسبوعا واحدا فقط.