رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محطات مؤثرة بحياة نادية العراقية: أوشكت على الانتحار وشككوا في نسب أبنائها

كتب: آية المليجى -

01:17 م | الثلاثاء 04 مايو 2021

نادية العراقية

«أنا مي، ماما في العناية المركزة حالتها حرجة وصعبة جدًا من يومين، أرجوكم ادعولها بالشفاء بحق الأيام المفترجة دي» هكذا أعلنت ابنة الفنانة نادية العراقية، عن تدهور الحالة الصحية لوالدتها، ودخولها العناية المركزة، بسبب تعرضها لأزمة صحية، وطالبت الجمهور بالدعاء لها بالشفاء.

وتابعت ابنة الفنانة نادية العراقية في منشورها «أنا كان لازم اكتب البوست ده عندها، يمكن دعاكم يقدر يعمل حاجة، اللهم إنّي لا أسالك ردّ القضاء ولكني أسألك اللطف فيه»، وتفاعل معها المتابعون بالدعاء لها والتمني لها بالشفاء.

وخلال الفترة الأخيرة مرت الفنانة نادية العراقية ببعض الأزمات سواء الصحية أو في حياتها  الشخصية، كما تعرضت لبعض الشائعات التي ضايقتها، ويرصد «هن» خلال التقرير التالي، محطات حزينة في حياة نادية العراقية.

شائعة وفاة نادية العراقية

قبل فترة تداولت أنباء حول وفاة الفنانة نادية العراقية، وهو ما نفته الفنانة وقتها خلال تصريحها لـ«الوطن»، مؤكدة أنها بصحة جيدة ولا تعرف مصدر هذه الشائعات: «كنت نايمة معرفش حاجة عن الأخبار دية، اتفضحتي يا نادية».

وفي الوقت ذاته خرج ابنها «أدهم»، نافيًا هذه الشائعات، ونشر عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك» صورة تجمعه بوالدته، مستشهدًا بآية قرآنية للتعليق عليها: «بسم الله الرحمن الرحيم، يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ ٱجْتَنِبُواْ كَثِيرًا مِّنَ ٱلظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ ٱلظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُواْ وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ».

وأضاف «أدهم» في تعليقه: «الحمد لله أنا أمي بخير، شكرًا لكل حد اهتم وكلمني، فوق راسي، طبعًا الللي قال الخبر ده وساعد في نشره أقرأ الآيه كويس، ربنا يهديك».

شككوا في نسب أبنائها

ومن أبرز المحطات المثيرة والتي أثارت غضب وضيق الفنانة نادية العراقية، كانت «التشكيك في نسب أبنائها»، الذي وقع أكثر من مرة، إذ تداولت صورة لأبنائها انهالت عليها التعليقات المسيئة والسلبية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مشككين في نسبهم.

وخرجت وقتها «نادية العراقية» للرد عبر حسابها على «فيس بوك»، ونشرت صورًا لأبنائها ووالدهم معلقة: «أيوة دول ولادي ووالدهم.. رجعتوا تنشروا صورهم وأقذر تعليقات.. بأي حق تشككو في النسب يا كلاب.. بأي حق تقولو الفلوس بتحلي.. إنتو شفتم عايشة إزاي.. الحسد والقر قعدوني من الشغل. مشفناش فرحة.. والأمراض دخلت بيتي.. بطلوا قر أنا أهلي في بغداد ملوك جمال.. يعني لو عيالي بعد الشر ماتوا واتحرق قلبي ده يريحكم».

وعلقت أيضًا الفنانة نادية العراقية خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي مقدم برنامج «حضرة المواطن»، الذي يعرض عبر شاشة «الحدث اليوم»: «أنا قاعدة في حالي مع أسرتي بسبب كورونا، ولما بفتح الفيس بوك بيتحرق دمي، هم مش بيقولوا إن ولادي حلوين، بيقولوا إني أكيد جايباهم من واحد أجنبي».

أوشكت على الانتحار

وخلال حديث الفنانة حورية فرغلي، قبل فترة عن أزمتها الصحية والوحدة التي مرت بها بسبب ابتعادها عن الوسط الفني نظرًا لإجرائها عدة عمليات جراحية، وهو الوقت الذي تعرضت فيه للخذلان من أصدقاء لها من الوسط الفني وشعرت بالوحدة.

خرجت أيضًا الفنانة نادية العراقية تدعم «فرغلي» برسالة مؤثرة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، معبرة أيضًا عن حالتها والتجربة التي مرت بها قائلة: «بكيت بجد وأنا بسمع محادثة حورية فرغلي عن جحود البشر تغير الناس لمجرد أنها تعرضت لحادث وشكلها اتغير شوية، ده الواحد عريان عايش وسط ملايين وكأنه في جزيرة لوحده، شيء بشع على مستوى الوسط الفني حتى العلاقات الإنسانية شللية».

وأضافت: «محدش بيسأل إلا لو فيه مصلحة، أنا حاسة بيها لأني زيها، لولا حب الناس والعيلة كنت انتحرت قهرا، ربنا معاكي حورية وبيتي مفتوح ليكي وقلبي، بحبك».