رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لزيادة مشاهدات قناتها على «يوتيوب».. سيدة تتحدى كورونا بعزومة عائلية

كتب: منة الصياد -

10:54 ص | السبت 01 مايو 2021

السيدة

مقطع فيديو مدته 15 دقيقة، أثار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على مدار الساعات القليلة الماضية، بعد نشره عبر منصة الفيديوهات الشهيرة «يوتيوب»، نُشر عبر قناة تدعى «مطبخ لوما»، ظهرت خلال سيدة وهي مرتدية كمامة طبية وتقف داخل مطبخ منزلها لإعداد الطعام، زاعمة عبر التعليق على الفيديو، أنها تعاني من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وعلى الرغم من مرضها، إلا أنها تحدته كي تُعد عزومة كبيرة لأفراد عائلتها على حد قولها.

وخلال الفيديو، ظهرت السيدة وهي داخل مطبخ منزلها وتعد العديد من الأكلات تحضيرا للعزومة التي أعدتها لأفراد أسرتها، ودونت السيدة على الفيديو قائلة: «رغم تعبي الشديد، قومت، تحديتك يا كورونا وعملت عزومة جامدة للبيت كله، دعواتكم لينا».

انتقادات وسخرية من رواد السوشيال ميديا 

وسرعان ما لاقي الفيديو انتشارا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث حقق بعد يومين من نشره أكثر من 161 ألف مشاهدة، إذ لاقى العديد من الانتقادات اللاذعة والساخرة، فجاء من بين التعليقات، «هي تقريبا بتنتقم منهم وقررت تعديهم كلهم»، «الفاتحة على أرواحهم الطاهرة»، «العشاء الأخير»، «رغم تعبها الشديد عملتلهم كورونا بالبشاميل تستاهل جهازهم التنفسي»، «عملت صينية pcr باللحمة»، «هما دلوقتي محتاجين دعواتنا فعلا»، «أكيد بتلم مشاهدات».

تحذير من إصابات كورونا العائلية في الموجة الثالثة

وكان حذر الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، من زيادة الأعداد المصابة بفيروس كورونا بـ«الحجم العائلي»، حيث أشار إلى أن هذه المرة يُصاب جميع أفراد الأسرة مرة واحدة بالعدوى بالكامل، على عكس الموجات السابقة.

وأضاف «الحداد»، خلال حديثه لـ «هن» أن بعض العائلات تنظن في البداية أن أعراض كورونا ما هي إلا أعراض البرد، دون اتخاذ الإجراءات اللازمة في العزل، مؤكدًا أن أعراض كبار السن مضاعفة وخطيرة، خاصةً أصحاب الأمراض المزمنة.

وتابع استشاري الحساسية والمناعة، بأن الشخص الذي يشعر بسخونة بسيطة، أو برد خفيف، أو تكسير في العظم أو وجود ألم في الزور، يتكاسل في تطبيق الإجراءات الاحترازية، لاعتقاده أنه مجرد دور برد خفيف، ولكن بعد أسبوع تزيد الأعراض، وعندها يجري المسحة ليكتشف أنه مصاب هو وعائلته بكورونا، لافتا إلى أنه يوجد تفاوت في الأعراض، حيث تكون شديدة عند البعض وخفيفة لدى البعض الآخر.