رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل يمكن للمتعافي من فيروس كورونا الإصابة مرة أخرى؟.. طبيب يجيب

كتب: إسراء حامد محمد -

01:15 م | الجمعة 30 أبريل 2021

فيروس كورونا

تشهد الفترة الحالية ارتفاعا في حالات الإصابة بفيروس كورونا، بعد اجتياح الموجة الثالثة للكثير من دول العالم المختلفة، وينتاب المتعافون من الفيروس أيضا حالة من القلق والتوتر حول عودة الإصابة بالفيروس مرة أخرى، ما يجعلهم يلجأون إلى تناول الفيتامينات المختلفة لتقوية المناعة، بالإضافة إلى الحرص على تناول الأعشاب والسوائل الساخنة لتجنب الإصابة.

ونرصد من خلال هذا التقرير الإجابة على تساؤلات المتعافين من فيروس كورونا عن تكرار الإصابة بالفيروس، وأسباب ذلك وفق حديث دكتور الباطنة عبد الرحمن محمد لـ«هن»، كالتالي:

هل يمكن للمتعافي من فيروس كورونا الإصابة مرة أخرى؟

قال الدكتور عبد الرحمن محمد، إن تكرار الإصابة بفيروس كورونا المستجد من الوارد حدوثه، وبشكل خاص في تلك الأيام الحالية التي تشهد ارتفاعا في حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر وغيرها من الكثير من دول العالم، مشيرا إلى أن الإصابة بالعدوى مره أخرى تعتمد بشكل كبير على المناعة التي اكتسبها المصاب في المره الأولى، كما أن الفيروس المتحور دائم التجديد والتطوير من ذاته، ما يصعب من توقعات التي قد تحدث للمتعافي من كورونا.

وأوضح «محمد» أن السبب في تكرار إصابة المتعافي من فيروس كورونا، يرجع إلى يرجع إلى نقص المناعة، بالإضافة إلى غياب التشخيص الدقيق للمصاب في حالة تكرار إصابته مره أخرى، فضلا عن عدم متابعته لحالته الصحية بعد التعافي والاعتماد على اكتساب الأجسام المضادة من الإصابة الأولى.

وأضاف دكتور الباطنة أن هناك الكثير من الأشخاص المتعافين من الفيروس، لا يتبعون الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها لتجنب الإصابة، اعتمادا منهم على ما اكتسبته أجسادهم من أجسام مضادة ضد الفيروس، ولكن هذا الأمر قد يعرضهم إلى الإصابة مره أخرى.

متى يمكن للمتعافي الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى؟

وعن الوقت الذي يمكن أن يصاب به المتعافي من كورونا مرة أخرى، أوضح دكتور الباطنة أنه عقب التعافي يكتسب الجسم أجساما مضادة من الممكن أن تحميه من الإصابة به مره أخرى لمدة 3 شهور، ولكن بعد انتهاء تلك المدة يصبح عرضة للإصابة به مره أخرى بسهولة.

ووجه الدكتور محمد عبد الرحمن عددا من النصائح للمتعافين من فيروس كورونا، والتي كان أهمها ضرورة الحفاظ على تطبيق الإجراءات الاحترازية، والحرص على تناول المشروبات الساخنة باستمرار، وتناول الكميات المناسبة التي يحتاجها الجسم من المياه بشكل يومي، بالإضافة إلى العمل على تعزيز المناعة في الجسم.