رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بـ«شغل الهاند ميد».. «نهى» مهندسة ديكور «من منازلهم» بسبب الأمومة

كتب: سهاد الخضري -

08:02 ص | الخميس 29 أبريل 2021

نهى

بعد تخرجها من كلية الفنون الجميلة، عملت مهندسة ديكور، لكن بسبب طفلتها الرضيعة قررت التوقف، نظرا لتطلب مهنة الديكور البقاء لساعات طويلة خارج المنزل، ما يعيق رعاية طفلها، لتبدأ بعدها في مشروعها الخاص لتخرج طاقتها وموهبتها في شغل الديكور من خلال «الهاند ميد» ولكن من منزلها.

تروي نهى محمد عبد الله 26 عاما خريجة فنون جميلة قسم ديكور جامعة حلوان،  قصتها لـ«الوطن» قائلة: «بدأت شغل الهاند ميد من منزلي قبل عام فقط بعد أن تركت عملي كمهندسة ديكور بسبب ظروف الأسرة التي تتطلب بقائي لجوار ابنتى الرضيعة أكبر وقت ممكن، أقوم بتصميم ساعات وتابلوهات وصواني وترابيزات، حيث أن كافة تصميماتي من الخشب والريزن، لذا قررت استمراري في عملي كمهندسة ديكور ولكن من خلال البيزنس الخاص الذي أقمته من منزلي».

وعن الصعوبات التي تواجهها تقول نهى: «للأسف مش كل الناس بتقدر شغل الهاند ميد، علاوة على ارتفاع أسعار الخامات، لكن كافة المقربين لي دعموني من أول والدي إلى زوجي، وأحلم أن أصبح مالكة لبراند شهير مستقبلا، كما أستعد للمشاركة في معرض تراثنا».

وتختتم المهندسة نهى: «أعتمد على الفن التجريدي والتشكيلي في تصميماتي خلال العمل من منزلي لأكون قريبة من طفلتي الرضيعة».