رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بمساعدة طفلتها.. سيدة تسرق محلا وتتصدق بجزء من «الفلوس» لمتسولة

كتب: مها طايع -

04:00 م | الأربعاء 28 أبريل 2021

السيدة أثناء سرقة إحدى الزبائن

تصطحب طفلتها وتدخل بحجة التسوق داخل أحد محلات الأقطان، وما أن غفلت البائعة عنها، قامت بخفة يد وسرقت شنطة اليد لزبونة كانت تقف إلى جانبها ولم تلحظها، ثم خرجت سريعاً قبل أن ينكشف أمرها، وفي طريق عودتها إلى زوجها الذي كان يتنظرها بالسيارة الملاكي، اعطت طفلتها جزء من الفلوس المسروقة، حتى تقدمها كصدقة جارية إلى إحدى المتسولات في الشارع.

 

سرقوا مراتي 

في تمام الساعة 10 صباحاً، يوم الأحد الماضي، وداخل أحد محلات الأقطان في مركز شبراخيت التابع لمحافظة البحيرة، وقعت حادث سرقة من إحدى السيدات وكانت ترتدي عباءة لونها أسود، وتصطحب طفلة صغيرة في عمر الـ10 سنوات، وترتدي عباءة لونها أصفر: «مراتي متعودة تروح تشتري من المكان ده بصفة دايمة وفجأة بعد ما خلصت مع البياعة اللي في المحل بتلف عشان تاخد الشنطة وتحاسب على الحاجات اللي اشتريتها مالقتهاش، وطبعاً في الأول اتهمت المحل بالسرقة، وبعدين فرغنا الكاميرات واكتشفنا أن الست دي هي اللي سرقت وتابعناها بالكاميرات اللي بره في الشارع كمان»، بحسب أحمد محمد زوج السيدة ضحية السرقة.

عصابة بابا وماما

وبمتابعة السارقة هي وطفلتها بكاميرات المراقبة الموجودة في الشارع خارج المحل: «لاقينا أن في راجل جبنها بالعربية واستناه وشكله كده جوزها ومتعودين على كده وواضح أنه عصابة كلهم من أسرة واحدة»، ووفقاً لـ«أحمد»، قام بتحرير محضر بالواقعة ضد هذه السارقة: «بس مش هينفع أقول رقمه دلوقتي لأن لسه المحضر والتحقيقات شغالة».

الحرامية الحنينة

وفي مشهد مثير للغرابة، بعد أن قامت هذه السيدة بسرقة المحل، قامت بإعطاء الطفلة جزء من الأموال لتقدمها كصدقة للمتسولة التي كانت تجلس بجوار المحل في الشارع.

وقال «أحمد» إن مسؤول المحل أيضاً، حرر محضرا بالسرقة التي تمت داخل محله، وأكد أن السيارة تتبع مرور دمنهور بعدما قام بالكشف عن لوحتها المعدنية.