رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفل مشهد «القبلات المريبة» مع شيماء سيف: بنعمل «فيلم هابط»

كتب: آية المليجى -

08:23 م | الثلاثاء 27 أبريل 2021

مشهد من فيديو شيماء سيف

«شيماء سيف تروج للبيدوفيليا» هاشتاج تصدر بالأمس، عن الفنانة شيماء سيف بعدما انتشر مقطع فيديو لها من أحد أعمالها الدرامية، وهي تُقبل طفلا صغيرا وأمامها طاولة عليها زجاجات من الخمر، في مشهد تمثيلي، المطقع الذي أثار جدلًا واسعًا وصل إلى حد الانتقادات للفنانة الكوميدية.  

وفي تفاصيل المشهد الذي أثار اللغط والجدل، ظهرت شيماء سيف وهي تؤدي أمام المخرج دور سيدة تحاول إغواء طفلا صغيرا وتقبيله خلال المشهد، ويحثها المخرج على إغواء الطفل، وهي تستجيب في الوقت الذي يحاول الطفل إبعادها عنه دون جدوى.

وتحدث معاذ نبيل، وهو الطفل الذي ظهر مع شيماء سيف في المقطع الجدلي، لـ«هن»، موضحًا أن حقيقة المشهد الذي يعود إلى المسلسل الكوميدي «صد رد» في العام 2016، متعجبًا من الهجوم الكبير على الفنانة شيماء سيف بسبب المشهد الذي جاء ضمن الأحداث، وجسدته بطريقة كوميدية «أنا كان عندي وقتها 14 سنة، والمسلسل ده من 5 سنين، جايين يتكلموا دلوقتي ليه، شيماء محترمة جدًا وشخصية كويسة أوي وأعرفها من زمان».

وأوضح «معاذ»، وهو الطالب حاليًا في كلية الحقوق، حقيقة المشهد الذي سلط الضوء القائمين على الأعمال الهابطة «صد رد، مسلسل بيدور حوالين 3 شباب، وأنا كنت بعمل دور أخو واحد منهم، وشيماء كانت قائمة بدور أخت خيري، اللي هو بلطجي المنطقة، وكانوا عاوزين يعملوا فيلم على اليوتيوب ويكسبوا من وراه فلوس، وكان قصدهم الحقيقي إسقاط على الناس اللي بتعمل أفلام هابطة».

وتابع «معاذ» «أنهم بدل ما يجيبوا حد كبير اللي يعمل دور الإغراء جابوا طفل صغير، اللي هو أنا كنت عامل دور بكر، وعشان خايفين من خيري البلطجي، ده كل الدور، ومش مستاهل الضجة ولا الجدل ده دلوقتي وتحديدًا قبل ما مسلسل شيماء سيف يتعرض بكرة».

وانتقد «معاذ» حالة الجدل والهجوم على الفنانة شيماء سيف متعجبا: «يعني هما جايين يهاجموا شيماء سيف على عمل قديم وكمان مش قصدها حاجة».

رد فعل شيماء سيف

ومن جهتها، التزمت الفنانة شيماء سيف الصمت تجاه الانتقادات التي تعرضت لها، على موقع تبادل الصور والفيديوهات، ولم تنشر صورًا أو تعليق له علاقة بتلك الاتهامات الخاصة بالفيديو.