رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مصممة جرافيك بدرجة دكتورة جامعية.. «فادية» تتألق في رمضان بـ 4 أعمال بينها موسى ونسل الأغراب

كتب: غادة شعبان -

05:05 م | الأحد 25 أبريل 2021

فادية نجاح

رغم صغر سنها الذي لا يتعدى الـ23 عامًا، إلا أنها استطاعت تحقيق النجاحات، تفوقت على جميع من حولها، إذ قادتها الصدفة لتغيير مسار حياتها للعمل في فن الجرافيك وإجادته، حتى لمع اسمها وشاركت في السباق الرمضاني لعام 2021، بـ4 أعمال درامية، ومنذ اليوم الأول لهذه الأعمال على شاشات التلفزيون، حازت على انتباه وجذب شريحة كبيرة من الجمهور، لتحظى «فادية نجاح»، من محافظة المنيا، بإشادة وثناء واسعة.

تخرجت «فادية»، في كلية التربية النوعية بقسم الحاسب الآلي، وأهلّها نجاحها للعمل كمحاضرة وأستاذة جامعية، «بدأت في فن الجرافيك عن طريق الصدفة قبل عامين ونصف العام، من خلال إيفنت في الجامعة، وقررت خوض التجربة وما إن دخلتها حتى شعرت بإنه المجال الذي أريد البقاء به وشعرت بإنه مكاني»، هكذا تقول لـ«الوطن».

فادية مصممة جرافيك ودكتورة جامعية: لقيت نفسي فيهم

تقوم الفتاة العشرينية بتدريس فنون الجرافيك، في العديد من الجامعات والمعاهد، مضيفة: «درست في أماكن كثيرة مثل أكاديمية الشروق والجامعة الكندية وجامعة المنيا، وبريزم أكاديمي، التي أعتبر واحدة من مؤسسيها، ومنصة المنتور، أقوم بتدريس فنون الإضاءة والخامات وأصول الجرافيك».

الفتاة الصعيدية تتحدى العادات والتقاليد بالنجاح

تحدت الفتاة الصعيدية العديد من التقاليد كخروج الفتاة للعمل والاغتراب بعيدًا عن كنف أسرتها، «أسرتي متفتحة وساعدوني على تحقيق أحلامي وطموحاتي ولم يمانعوا في مكوثي في القاهرة بمفردي بعيدًا عنهم، فهم يثقون بي كثيرًا وسر من أسرار تقدمي ونجاحي».

انضمت «فادية» للعمل في شركة متخصصة في مجال صناعة المؤثرات البصرية، إذ تشارك في السباق الرمضاني بـ4 أعمال: «شاركت برفقة فريق العمل في مسلسل موسى، للفنان محمد رمضان، ومسلسل نسل الأغراب للفنان أحمد السقا وأمير كرارة ومي عمر، وبين السما والأرض، للفنان هاني سلامة ودرة، وأخيرًا مسلسل ضل راجل للفنان ياسر جلال، إذ أقوم بتصميم مشاهد الجرافيك برفقة فريق العمل».

وكانت «فادية» واحدة من ضمن فريق عمل مشهد «الفيضان»، خلال أحداث مسلسل«موسى»، للفنان محمد رمضان، الذي تصدر محركات البحث والتريند، بعد لحظات من عرضه، والتي قالت عنه:«المشهد تفاعل معه الكثيرين وجذب شريحة كبيرة من الجماهير، المشهد جرافيك واتعمل كأنه حقيقي على أرض الواقع، في بعض المشاهد، خدت مجهود من فريق العمل ككل عشان يطلع بالشكل المطلوب».

وفيما يخص طبيعة عملها، قالت «فادية»: «الشغل كان مرهق فعلًا واتعمل باحترافية، بشتغل ماتش موف، خرجت الكاميرا الـ3d، وبخرجها من الكاميرا الأساسية، وبيبقى في أمور بتتحط تساعد اللي هيشتغل بيها غيري، بناخد المقاس الحقيقي للمكان، الكاميرا لازم تكون ثابتة ومفيش اهتزاز».

وعن طموحاتها قالت فادية: «أتمنى تطوير المجال والوصول لأعلى التقنيات في فنون الجرافيك، وفيما يخص مجال التدريس أشعر بالسعادة والنجاح فور رؤية نتيجة الجهد المبذول».