رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مدرسة تهدد بنشر أسماء الطلاب المصابين بالفيروس: «عندهم كورونا وبيحضروا كل يوم»

كتب: آية أشرف -

02:14 م | الأربعاء 21 أبريل 2021

طلاب

قبل أيام قليلة من امتحانات شهر أبريل، يعيش طلاب وأولياء أمور مدرسة خاصة في باب اللوق، حالة من الرعب بعد البيان الذي أصدرته إدارة المدرسة على صفحتها الرسمية على موقع «فيس بوك»، وأكدت فيه وجود طلاب مصابين بفيروس كورونا المستجد، ويحضرون للمدرسة بشكل يومي، بلامبالاة تجاه باقي زملائهم الأصحاء، ما دفع المدرسة للتهديد بفضح أسمائهم على صفحتها.

مدرسة تهدد بنشر أسماء الطلاب المصابين بالفيروس

وكتبت المدرسة في بيانها الذي نشرته على الصفحة: «نظرًا لما تحققت منه المدرسة، من وجود إصابات بكورونا، بين عدد من طلابها، وحضور بعضهم إلى المدرسة دون مراعاة أية مسؤولية مترتبة على ذلك، وتجاهل التنويهات المكررة بشرط هذا الأمر، بعدم حضور المصابين للمدرسة ومخالتطهم، ما يترتب عليه إصابة الطلاب والمعملمين والعاملين وتعرض الجميع لخطورة بالغة، فإن إدارة المدرسة ستضطر أسفة، لإعلان أسماء من تبين إصابته أو مخالطته لمصابي الكورونا، وتعمد مجيئه إلى المدرسة».

رعب بين أولياء الأمور

وسرعان ما تفاعل أولياء الأمور مع البيان، حيث أظهرت العديد من الأمهات خوفها على أبنائها، مطالبات إدارة المدرسة بإعلان أسماء الطلاب المصابين لمعرفة هل اختلطوا بأبنائهم أم لا، في حين وجدها البعض فرصة للمطالبة بعدم الذهاب للمدرسة والاعتماد على «الأون لاين».

وعلقت إحدى أولياء الأمور، وتُدعى «هبة عاصم»، قائلة: «مع احترامي الشديد، لما المدرسة عارفاهم إزاي من الأول سمحت بدخولهم وتواجدهم في المدرسة ومخالتطهم للكل!! فين الإجراءات الاحترازية؟ وأنا كولية أمر بعد المنشور ده مطلوب مني أنزل ولادي ولا لا».

وأضافت «هند أبو النجا»: «بداية المفروض المدرسة تمنع أي طالب مصاب أو مخالط، من دخول الفصل ولازم نأكد على كل ولي أمر أن صحة ولادهم أهم مليون مرة من نزول المدرسة».

وتابعت «شروق الربيع»: «ياريت يعملوا الأيام الجاية كلها أون لاين، ويلغوا الحضور ويجمعوا امتحانات إبريل ومايو، في امتحان واحد وخلاص»، وأضافت «أماني»: «ياريت المدرسة تقةل حتى السنة الدراسية، عشان الباقي ياخد احتياطاته».

اختفاء 4 أعراض لكورونا

وكانت الدكتور وجيدة أنور، عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ بكلية الطب جامعة عين شمس، أكدت لـ«الوطن»، أنّ الفترة الحالية تشهد يوميا زيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، مؤكدة أن هناك عددا من الأعراض التي كانت مؤشرا لمعرفة الإصابة ودليل عليها، أصبحت غير واضحة، إضافة إلى عدد من الحالات ثبت إصابتها بالمرض ولم تظهر عليها الأعراض.

وأوضحت الدكتور وجيدة أنور، أن الأعراض التي بدأت في الاختفاء كارتفاع درجة الحرارة الجسم، والسعال واحتقان الزور أصبح خفيفا، مناشدا المواطنين الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وتجنب الزيارات والعزومات والخروج والتواجد في الأماكن المزدحمة، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتي تخالف تعليمات الحكومة.