رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أنيسة حسونة تروي كواليس مشاركتها في إعلان مستشفى الناس «دون شعر»: لازم الأمل

كتب: روان مسعد -

04:47 ص | الثلاثاء 20 أبريل 2021

أنيسة حسونة

«مرتدية ثوب الثقة والأمل»، ظهرت الدكتورة أنيسة حسونة، عضو البرلمان السابق، في إعلان مستشفى الناس الخيري لعلاج الأطفال، رغم معاناتها من مرض السرطان.

و«بخصلات شعر فى مرحلة النمو» ورغم الألم، والوجع، بسبب المرض قررت الظهور فى الإعلان لتعطي أملا جديدا للأطفال، وتحث الناس على السير على خطاها في التمسك بالحياة مهما كانت الصعاب.

كواليس مشاركة أنيسة حسونة في إعلان مستشفى الناس

احتفى المتابعين بجرأتها وشجاعتها، في مجتمع يعتبر تاج الأنثى شعرها، حيث تخلت أنيسة حسونة عنه وظهرت قوية مبتسمة، تنشر الأمل، وتطلب زكاة المال لأجل الأطفال المرضى، كواليس مشاركتها في إعلان مستشفى الناس، ترويها نائبة البرلمان في تصريحات خاصة لـ«هن»،: «إنها الرئيس التنفيذي لمستشفى الناس، لذا مشاركتها في الإعلان كان واجب ومن المستحيل أن تتأخر عنه».

وأكملت: «أن تصوير الإعلان كان في وقت علاجها من السرطان للمرة الثالثة، ولكنها رغم ذلك قررت الظهور، ووضعت ماكياج سموكي، وارتدت ملابس من اللون الأحمر، مع عقد لولي بسيط، وظهرت مبتسمة وكأن على رأسها تاج».

وأشارت إلى أنها ظهرت كما هي في الحقيقة دون تزييف: «كنت بتعالج للمرة التالتة من السرطان لما جينا نعمل الإعلان ظهرت زي ما أنا، هزيف شكلي ليه، والحمد لله على كدة».

وأكدت ضرورة مواجهة صعوبات الحياة بشجاعة: «لازم نشجع الناس يواجهوا بشجاعة وأمل، وكمان عشان يقدروا يحققوا الشفاء لو ربنا رايد، عايزة الناس تتشجع وتتمسك بالأمل، وجزء من التمسك بالأمل هو مساعدة الغير».

الأطفال هم أولوية أنيسة حسونة، لذا ظهرت تطلب الدعم لهم: «لازم ننقذ الأطفال والناس تشارك والتبرع ليهم بزكاة المال والصدقات عشان يروحوا من المسشتفى سعداء، أنا لسه بتعالج لحد دلوقتي وده ميمنعش ندى أمل ورسالة إيجابية بثقة ده واجبنا كلنا، أملي في ربنا كبير أنه يشفيني ويشفي الأطفال».