رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محكمة أمريكية تلزم «أوبر» بدفع مليون دولار لسيدة: سائق عاملها بشكل سيئ

كتب: أحمد الأمير -

05:11 ص | الإثنين 05 أبريل 2021

صورة تعبيرية

أصدرت لجنة تحكيم بالولايات المتحدة الأمريكية قرارًا بإلزام  شركة «أوبر» للنقل بدفع مبلغ يزيد على مليون و100 ألف دولار لسيدة مكفوفة، قالت إنها تعرضت لـ«معاملة سيئة» من طرف سائقي الشركة.

 جاء القرار منصفًا لسيدة أمريكية الجنسية وتدعى «ليزا إيرفينج» والمقيمة في مدينة سان فرانسيسكو التابعة لولاية كاليفورنيا الأميركية، وذلك بعد قيام السيدة المكفوفة برفع قضية بعد تصرفات غير إنسانية من سائقي الشركة وعدم تحمل احتياجاتها الخاصة، حيث قاضت الشركة بعد أن منعها سائقو سيارات الأجرة الخاصة بشركة «أوبر» 14 مرة من ركوبها بسبب وجود كلب معها يدعى «بيرني»، حيث تعتمد عليه في إرشادها أثناء السير.

 في البداية حاولت الشركة العالمية «أوبر» التنصل من القضية التي رفعتها السيدة الأمريكية ضدها، واعتبرت الشركة ومقرها الرئيسي في مدينة سان فرانسيسكو، أن السائقين ليسوا إلا متعاقدين مستقلين، وأنها ليست مسؤولة عن السلوك الذي يصدر منهم.

 «بدور» سائقة «أوبر» تقع ضحية كذب الزوج: اكتشفت إني مش مراته بعد 7 شهور

وتحولت قضية السيدة ليزا إيرفينج، من قاعة المحاكم إلى جمعية تحكيم، وسبب تحويل تلك القضية يعود إلى أن كل مستخدمي «أوبر» الشركة التي تم تأسيسها في عام 2009، يوافقون على التحكيم الملزم لتسوية النزاعات، وذلك كشرط للحصول على خدمة الشركة.

 وخلال تصريحات إعلامية قالت «ليزا»، لصحف محلية بالولايات المتحدة الأمريكية: «آسفة لحدوث ذلك كنت أفضل أن يتم احترام حقوقي المدنية، لكن الحكم وجه رسالة قوية بأن هذا الأمر والحرمان من ركوب سيارة الأجرة سيتم محاسبة مرتكبيه وبما يؤدي إلى تغييره».

 وقالت السيدة أمام لجنة التحكيم إن السائقين تركوها مرارا في الشارع، مما أفسد عليها احتفالا بعيد وفوّت عليها قداسا في كنيسة وعرضها لأمور أخرى.

 وثمة قانون في أمريكا مخصص للأشخاص ذوي الإعاقة يحظر رفض خدمة المكفوفين، خاصة الذين يستخدمون الكلاب في إرشادهم.